Share this article

اقتصادية دبي تطلق "جائزة الصناعة الذكية" ضمن فئات جائزة دبي للجودة

أطلقت اقتصادية دبي، ممثلة بمؤسسة دبي لتنمية الصادرات، إحدى مؤسساتها، وإدارة التميز لقطاع الأعمال في اقتصادية دبي، "جائزة الصناعة الذكية"، لتضاف ضمن فئات جائزة دبي للجودة، والتي تستهدف إشراك القطاع الصناعي في مسيرة التميز ضمن جوائز التميز لقطاع الأعمال، تحقيقاً لرؤية استراتيجية دبي الصناعية 2030 في تشجيع القطاع الصناعي بالإمارة، وبالأخص الصناعات التحويلية على التنافس اعتماداً على المعرفة والابتكار، ومواكبة التوجهات العالمية في التحول الرقمي الصناعي، وتبني أدوات الثورة الصناعية الرابعة.
وستعمل مؤسسة دبي لتنمية الصادرات الجهة المشرفة على استراتيجية دبي الصناعية 2030، بالتعاون مع إدارة التميز لقطاع الأعمال، على تعميم هذه الفئة من الجوائز في القطاع الصناعي، الذي يعد أحد أهم روافد التنمية الاقتصادية، وذلك تحقيقاً للرؤية السامية لإمارة دبي ودولة الإمارات، والمبادئ الثمانية ومئوية الإمارات 2071، وتوجهات القيادة العليا في جعل دبي المدينة الأذكى عالمياً على جميع الأصعدة. وتضم جائزة الصناعة الذكية، تسعة معايير أساسية تم وضعها قياساً على النموذج الأوروبي الخاص بالمؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة، بالإضافة إلى معايير تقنية لقياس مدى تحول العمليات رقمياً وتكاملها في سلاسل القيمة الأفقية والعمودية في المؤسسة الصناعية لتشمل سلسلة التطوير والتصنيع والتوريد والمنتجات والخدمات. وقال خالد القاسم، مساعد المدير العام للشؤون الاقتصادية في اقتصادية دبي : تعمل اقتصادية دبي بصفة مستمرة على تعزيز مكانة جوائز التميز لقطاع الأعمال، وبالأخص جائزة دبي للجودة، بحيث تمثل مرجعاً معتمداً لكافة القطاعات ووسيلة لتحسين الأداء والإنتاجية، لذا نعمل على تطوير معايير الجودة والخدمة وتعزيز التنافسية بين المشاركين، إلى جانب تدشين المبادرات التي تخدم مجتمعات الأعمال، ونحن بدورنا حريصون على اتباع نهج القيادة الرشيدة في طرح ما هو متميز وداعم لاقتصاد إمارة دبي ودولة الإمارات عموما. وأكد المهندس ساعد العوضي، مدير عام مؤسسة دبي لتنمية الصادرات أن المؤسسة تسعى من إطلاق "جائزة الصناعة الذكية" الأولى من نوعها على مستوى الإمارة إلى دعم القطاع الصناعي وتعزيز استدامته، حيث يعد اطلاق الجائزة بمثابة حافز لتشجيع الشركات على التحول الرقمي الصناعي، تحقيقاً لأهداف استراتيجية دبي الصناعية 2030 الأساسية، والتي تشمل زيادة الإنتاج والقيمة المضافة لقطاع التصنيع، وتحسين إنتاجية العمل، وتشجيع صناعات خضراء، وتوفير وظائف ذات قيمة عالية للمواطنين. وقال العوضي إن إطلاق الجائزة يعزز تبني التقنيات المتقدمة، وتحويل التحديات المستقبلية إلى فرص مجزية وذات عائد مضاعف في القطاع الصناعي الذي ساهم بما نسبته 9.2% من الناتج المحلي الإجمالي لإمارة دبي في العام 2018، مشيراً إلى أن جائزة الصناعة الذكية ستساهم في نشر ثقافة تبني التقنيات المتقدمة الداعمة للقطاع الصناعي. وقالت عائشة الفلاسي، مدير إدارة تنمية الصناعات والمنتجات في مؤسسة دبي لتنمية لصادرات: تحدد جائزة الصناعة الذكية، ضمن جائزة دبي للجودة، مستوى النضج الرقمي للمصانع المحلية، ومدى انتشار مفهوم أفضل الممارسات والمنهجيات المتبعة من قبل الشركات الصناعية في الإمارة للتحول الذكي. وأضافت : نطمح إلى تسليط الضوء على المصانع التي تواكب تقنيات الثورة الصناعية الرابعة، وتقدريها لإشعال روح التنافس والتسابق نحو تبني الصناعات التي تتضمن أجهزة الاستشعار الذكية وتكنولوجيا كشف المواقع، ومنصات إنترنت الأشياء، والحوسبة السحابية وتحليل البيانات الضخمة، والذكاء الاصطناعي القائم على أصول البلوك شين وغيرها.

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا