طباعة

Share this article

إطلاق منصة النقد الرقمي (klip) في الإمارات

أعلنت محفظة الإمارات الرقمية اليوم الخميس، عن إطلاق منصتها "Klip" المبتكرة للنقد الرقمي في الإمارات بالتعاون مع 3 بنوك هي "أبوظبي الأول" و"المشرق" و"الفجيرة الوطني".
وتتيح المنصة الجديدة، للمستخدم تحويل الأموال عبر رقم الهاتف المتحرك، إلى جانب تنفيذ عمليات الدفع بسهولة في المتاجر المتعاملة مع البنوك الشريكة. كما تتيح للشركات الصغيرة فرصة قبول المدفوعات الرقمية عبر الهواتف المتحركة، ما يعني تعزيز قدرتها على الاستفادة من الاقتصاد الرقمي. وتعتبر "klip" الحل الوحيد من نوعه والمصمم لتوفير خدمات الدفع الرقمية بين جميع العملاء والتجار في الإمارات. وتمتاز منصة النقد الرقمي بمستويات متقدمة من الأمان والأداء والتوافقية، وتهدف إلى الحدّ من استخدام الأوراق النقدية التقليدية، والمساعدة في التحول في الإمارات نحو مجتمع خالٍ تماماً من التداولات النقدية عبر توفير بديل رقمي لها بما يتناسب مع نمط حياة مستخدميها. وتعليقاً على ذلك، قالت هناء الرستماني، نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة ورئيس قطاع الخدمات المصرفية للأفراد في بنك أبوظبي الأول: "يتطلع المستهلكون إلى الاستفادة من أحدث الحلول الرقمية في شتى المجالات، بما في ذلك الخدمات المصرفية والمدفوعات والمشتريات". وأضافت الرستماني: "نحن على ثقة بأن إطلاق منصة النقد الرقمي (klip) للعملاء من الأفراد والتجار على حد سواء من شأنه أن يدعم الجهود المبذولة في دولة الإمارات للوصول إلى تعاملات مالية غير نقدية، وبالتالي تطوير منظومة القطاع المالي في الدولة. ونحن في بنك أبوظبي الأول ملتزمون دائماً بتوفير أحدث الحلول والتقنيات المتطورة التي تثري تجربة العملاء وتوفر لهم أكبر قدر ممكن من السهولة لتنظيم مدفوعاتهم". ومن جانبه، قال سوبروتو سوم، رئيس مجموعة الخدمات المصرفية للأفراد في بنك المشرق: "ارتكز بنك المشرق منذ نشأته، وطوال مسيرته الممتدة لأكثر من نصف قرن من الزمن على استراتيجية تنموية واضحة تتمثل في دعم كافة المبادرات التي من شأنها تعزيز القطاع المصرفي وتزويد العملاء بخدمات تتميز بالكفاءة والمرونة وتناسب نمط حياتهم المتجدد باستمرار. وتجلى ذلك بوضوح في الدور الريادي الذي لعبه البنك كونه من أوائل المؤسسات المصرفية الوطنية التي سارعت إلى الانضمام إلى مسيرة التحول التكنولوجي والرقمي فور بزوغ الطفرة التكنولوجية في قطاع الخدمات المصرفية. وأضاف: طيأتي دعمنا اليوم لمنصة (klip) تأكيداً على التزامنا الدائم برؤية حكومة الإمارات وجهودها الحثيثة في دفع عجلة التحول الرقمي الشامل على جميع الصعد، وصولاً إلى مجتمع متمكن رقمياً واقتصاد لانقدي بالكامل. ونحن سعداء للغاية لمساهمتنا في إطلاق هذه المبادرة الفريدة من نوعها، والإسهام في تعزيز تجربة العملاء على امتداد القطاع المصرفي في الدولة، وتلبية احتياجاتهم ومتطلباتهم المتنامية على الوجه الأمثل. “ وأضاف فينس كوك، الرئيس التنفيذي لبنك الفجيرة الوطني: "سيؤدي طرح المنصة المبتكرة في هذا الوقت إلى تسريع استخدام الحلول الرقمية بدلاً من النقود التقليدية، وفتح الباب واسعاً أمام مجموعة كبيرة من الخدمات المعنية لغير المتعاملين مع البنوك. لقد شهدنا في الشهور الأخيرة توجهاً متزايداً نحو استخدام جميع قنواتنا الرقمية. وستشكل المنصة ميزة تحسين إضافية لعروضنا نظراً لعوامل الأمان والفعالية والكفاءة من حيث التكلفة لإجراء عمليات الدفع غير النقدية". وقال خالد الجبالي، الرئيس الإقليمي لماستركارد في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "يعتبر تطوير منظومة الدفع المحلية أمراً بالغ الأهمية لتطوير اقتصاد رقمي قوي من شأنه التأثير إيجابياً على المجتمعات. وانطلاقاً من دورها والثقة بها كشريك ومزوّد للخدمات التكنولوجية، يمكن أن تستفيد ماستركارد من خبراتنا فيما نتعاون مع شركاء في مختلف أرجاء الدولة للمساعدة في دعم وتعزيز رؤية الإمارات بتحقيق مستقبل رقمي متصل". وقال محمد الجياش، رئيس مجلس إدارة شركة "محفظة الإمارات الرقمية": "نحن مسرورون بإطلاق منصة (klip) الجديدة للنقد الرقمي بالتعاون مع ثلاثة من شركائنا الروّاد، الذين نُشيد بالتزامهم بالعمل معنا على تطوير الاقتصاد الرقمي في الإمارات.. كما أن التخلّص من تداول الأوراق النقدية التقليدية يحقق توفيراً هاماً للشركات، كما يعزز ازدهار الشركات الصغيرة. بالاضافة لشركائنا في مرحلة الإطلاق". وأضاف الجياش: "ما زالت العديد من البنوك في مرحلة التطبيق التجريبي، وسرعان ما ستنتقل إلى توفير المنصة لعملائها. بموازاة ذلك، نعمل على تطوير تطبيق خاص بالهواتف المتحركة يحمل علامة klip التجارية، وسيُطرح خلال الربع الأخير من العام الحالي 2020 كي يسمح لجميع الزوّار والمقيمين في الإمارات بالانضمام إلى عالم النقد الرقمي بغضّ النظر عن امتلاكهم لحسابات مصرفية أم لا".