Share this article

«ممشى ليوا» في «تل مرعب» مقصد العائلات والسياح

موقعه المتميز في منطقة تل مرعب، ضمن فعاليات مهرجان ليوا الدولي 2020، جعل منه مقصداً للعائلات والسياح والمشاركين، للاستمتاع بما يقدمه من مختلف المأكولات والمشروبات، التي تضفي مزيداً من المتعة، وسط أجواء ساحرة في صحراء الربع الخالي، حيث جمال المكان وروعة الطقس الذي يغلف المكان.
أوضحت حمدة الشامسي، رئيس اللجنة الإعلامية بالمهرجان، أن ممشى ليوا الذي يقام للمرة الأولى في تل مرعب، يأتي ضمن عدد من المناطق الترفيهية التي تجذب الزوار، مثل منطقة القرية التراثية، ومنطقة ليوا لاند، ومنطقة المكشات، وجميعها تم تنفيذها ضمن النسخة الحالية من مهرجان ليوا، وقد شهدت إقبالاً كبيراً من جانب الزوار والمشاركين، للاستمتاع بالبرامج والأنشطة المقدمة، حيث يمثل ممشى ليوا متنفساً طبيعياً وحيوياً للجلوس والتنزه. وحرصت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان، على تطوير وتنفيذ الممشى ليتناسب مع طبيعة المكان واحتياجات الزوار، سواء من حيث المساحة أو طريقة تصميم المحلات والكافيهات والمطاعم، التي بلغ عددها أكثر من 221 مطعماً وكافيه ومحلاً، يقدمون مختلف ألوان المأكولات والمشروبات، وهو ما أوجد حالة من الرضا والسعادة بين الزوار. ويشكل ممشى ليوا مع باقي المرافق الترفيهية والخدمية، لوحة متناغمة من الإبداع، لتضفي مزيداً من المتعة للأسر والعائلات، التي تتوافد على موقع المهرجان يومياً. وكان موقع تل مرعب، شهد مجموعة من مشاريع البنية التحتية، التي جعلت من زيارته تجربة فريدة لا تنسى، وتتضمن تحسينات للمداخل والمخارج، وإنشاء مواقف جديدة للسيارات، لاستيعاب الأعداد المتزايدة من الجمهور، الذي يحرص على متابعة مسابقات التحدي والإثارة والمغامرة، كما تضم أيضاً العديد من الخدمات الجديدة، التي تشهدها النسخة الحالية من المهرجان، مثل زيادة مناطق المخيمات وتجهيز مواقع السباقات وغيرها من الخدمات، التي تهدف إلى توفير أجواء المتعة والراحة في تجربة مثيرة وممتعة، فضلاً عن ممارسة رياضة الصيد بالصقور وسباقات السيارات. وتشارك بلدية مدينة العين في مهرجان ليوا الدولي، بدورته الحالية في منطقة الظفرة، بمنتجات مبتكرة من النخيل، ويعرض الجناح منتجات مبتكرة مصنعة كلياً من مخلفات النخيل، لتربط بين عراقة الماضي وأصالة الحاضر، بما يعكس صورة متكاملة لفوائد النخلة، كما تم عرض المنتجات بأسعار مناسبة، خاصة الأثاث المنزلي، مثل المظلات وجلسات الكراسي، والطاولات، ومنتجات وأوانٍ منزلية، بالإضافة إلى أحواض زهور، ومقاعد من الجذوع مختلفة الأشكال والأحجام.

أحدث الموضوعات

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا