Share this article

«إكسبو 2020 دبي» يعلن احتياجه لـ 400 موظف إماراتي لمهام محددة

 أطلق «إكسبو 2020 دبي» رسمياً برنامجاً للإعارة والانتداب يستهدف موظفي الدوائر الحكومية والمؤسسات في الدولة، ويرمي إلى استقطاب 400 موظف إماراتي كي يؤدوا مهام توكل إليهم في إكسبو 2020 دبي، لفترة تمتد بين 12 و24 شهراً وتستمر حتى أكتوبر 2020 أو أبريل 2021.

ويوفر البرنامج تجربة للموظفين في مجالات مختلفة، ويسهم في إكسابهم خبرات ومهارات جديدة برفقة بعض أفضل الخبرات في العالم، ويتيح الفرص للموظفين المتميزين للمشاركة في أول إكسبو دولي يقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا.

وسيسمح البرنامج لهذه المواهب المحلية بتجربة العمل ضمن فريق محلي وعالمي لاستقبال حدث دولي مميز، ويساهم في إكساب الكوادر الوطنية خبرات متنوعة والمعارف اللازمة لاستضافة أحداث عالمية في المستقبل.

وبالتزامن مع الإعلان عن برنامج الإعارة والانتداب، تم توقيع مذكرة تفاهم بين «إكسبو 2020 دبي» و«دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي»، تهدف إلى جذب الكوادر الوطنية الموهوبة من جميع المؤسسات والدوائر الحكومية في دبي، من خلال برنامج الإعارة والانتداب أو برنامج المتطوعين في إكسبو 2020 دبي، للمشاركة في الحدث الدولي المرتقب، وفي تنظيم إكسبو دولي استثنائي يجسد التقدم الذي حققته دولة الإمارات في جميع الميادين.

حضر توقيع المذكرة سعادة عبدالله البسطي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، ووقع المذكرة نجيب محمد العلي المدير التنفيذي لمكتب إكسبو 2020 دبي، وسعادة عبدالله علي بن زايد الفلاسي المدير العام لدائرة الموارد البشرية لحكومة دبي.

وتنص المذكرة على المساهمة في دعم الدور الذي يقوم به مكتب إكسبو 2020 كمنظم للحدث الدولي، وبذل المساعي لتعزيز التعاون بين الطرفين في مختلف المجالات ضمن اختصاص دائرة الموارد البشرية. ويتضمن ذلك تبادل المعلومات والإحصاءات فيما يخص مشاركة ومساهمة الموظفين والمواطنين العاملين في الجهات الحكومية في برنامجي الانتداب والمتطوعين في إكسبو 2020 دبي.

وأكد سعادة عبدالله علي بن زايد الفلاسي ضرورة التعاون بين الجهات الحكومية المحلية، بما يسهم في تعزيز مكانة دبي، مشيراً إلى أهمية التعاون مع إكسبو 2020 دبي الذي سيتيح الفرصة لموظفي حكومة دبي للتطوع والمشاركة في إكسبو 2020 دبي، ويجسد روح الفريق الواحد، ويبرز الكفاءة المميزة لموظفي الحكومة وقدرتهم على تقديم حدث دولي استثنائي يضاف إلى سجل الإمارات العامر بالإنجازات الحضارية.

وقال إن دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي تحرص على التدريب التطويري لموظفي حكومة دبي، وتبادل الخبرات والمعرفة، بهدف تدوير الكفاءات المواطنة، وإكساب الموظفين المهارات اللازمة، والحصول على التدريب الذي يحتاجون إليه من خلال التدريب على رأس العمل، بحيث يتم تدريب موظفي الحكومة في الجهات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة المتميزة لإكسابهم المهارات والخبرات اللازمة.

وأضاف: «سيتمكن الموظفون المنتدبون من جني خبرة عملية فريدة في استضافة الأحداث الضخمة، وسيساهم هذا في صقل مواهبهم واكتسابهم مهارات جديدة من خلال الاحتكاك بأفضل الكفاءات والخبرات على المستوى العالمي، التي سبق أن شاركت في أحداث عالمية ضخمة، ونأمل أن يستفيد جميع الموظفين الحكوميين من هذه الفرصة كي يشاركوا في تعزيز المكانة العالمية لدولة الإمارات العربية المتحدة».

من جهته أكد نجيب محمد العلي أهمية تعاون جميع مؤسسات الدولة في إنجاح إكسبو من خلال المساهمة المباشرة والعملية في تنفيذ وإدارة تفاصيل الحدث الدولي، وهو ما يسهم إسهاماً أساسياً في إنجاز إكسبو إماراتي عالمي يليق بمكانة الوطن ويحقق الرؤية الحكيمة والواعية للقيادة الرشيدة.

وأضاف «في إطار سعي إكسبو 2020 دبي إلى جمع البشرية في إطار من التعاون والتسامح، بات من الضروري أن تكون الكفاءة والطاقات الإماراتية جزءاً أساسياً في هذا الفضاء العالمي الذي تستضيفه دبي. ونحن سعداء بالتعاون مع دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، وهي خطوة نعتبرها بداية طريق من الشراكات مع المؤسسات الحكومية في كل أنحاء الدولة، وصولاً إلى خدمة الوطن بسواعد أبنائه».

وأعد إكسبو 2020 دبي برنامجاً مميزاً للمتطوعين يهدف إلى استقطاب ما يزيد على 30 ألف متطوع من مختلف الأعمار والجنسيات والثقافات والخلفيات في دولة الإمارات، وهو ما سيساعد في توفير أفضل تجربة للمشاركين والزوار.

 

أحدث الموضوعات

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا