Share this article

وزيرة الصحة: سلوكيات المصريين سبب زيادة إصابات "كورونا"

كشفت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد، سبب تزايد حالات الإصابة اليومية بفيروس كورونا (كوفيد_19) في مصر.
وقالت وزيرة الصحة، إن سبب تزايد الأعداد "يرجع لسلوكيات المواطنين، والتي لابد من تغييرها، حتى نستطيع التعايش مع كورونا، لحين ظهور أدوية معالجة أو لقاح". وذكرت زايد في مقابلة بأحد البرامج التلفزيونية، أن "ما نشهده من زيادات في الأعداد أمر طبيعي ومتوقع، وهذا يرجع لسلوكياتنا في مواعيد ما قبل الحظر، وخصوصا في الأسبوعين قبل شهر رمضان". وأضافت : "عرفنا من غوغل تحرك المواطنين وإقبالهم على الأسواق والمراكز التجارية، وكانت التقارير تفيد، بأن نسبة تحركهم على الأسواق انخفضت بنسبة 40 في المئة، ولكن في الأسبوعين ما قبل شهر رمضان فوجئنا بأنها قلت 11 في المئة". وأشارت المسؤولة المصرية إلى أن المشكلة لا تقتصر على خروج المواطنين للأسواق والمراكز التجارية، وإنما لا بد من تعديل السلوكيات، وارتداء الأقنعة، والحفاظ على المسافات في الأماكن المزدحمة، وعدم التواجد في الأماكن المغلقة بدون كمامات، حسبما نقل موقع جريدة "الأهرام" المصرية. وأعلنت وزارة الصحة والسكان في مصر، الجمعة، تسجيل 358 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، إضافة إلى 14 حالة وفاة. وقال المتحدث باسم وزارة الصحة خالد مجاهد إن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى يوم الجمعة هو 5895 حالة، من ضمنهم 1460 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و406 حالات وفاة.

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا