Share this article

مديرها العام يؤكد: الصحة العالمية ممتنة للسعودية لتطبيقها إجراءات قوية لاستئناف العمرة

أكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، الثلاثاء، أن وزارة الصحة السعودية اتخذت تدابير قوية لإعادة فتح الأماكن المقدسة لأداء مناسك العمرة خلال الجائحة. وقال إن «المنظمة ممتنة للقيادة في السعودية ولدعمها مبادرة تسريع إتاحة أدوات مكافحة فيروس كورونا».
واستأنفت السعودية في 4 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، أداء العمرة تدريجياً في المسجد الحرام بعد تعليقها منذ مارس (آذار) الماضي ضمن إجراءات احتواء فيروس كورونا. كما أعلنت وزارة الحج والعمرة عن أربع مراحل للعمرة، تبدأ المرحلة الأولى بطاقة تشغيلية تصل إلى 30 في المائة، فيما تنطلق المرحلة الثانية في الثامن عشر من أكتوبر الحالي بنسبة 75 في المائة من الطاقة التشغيلية، وفي الأول من نوفمبر (تشرين الثاني) ستستأنف العمرة والزيارة من داخل وخارج السعودية تدريجياً بطاقة تشغيلية تصل إلى 100 في المائة، وتنطلق المرحلة الرابعة بمجرد الإعلان عن انتهاء أزمة «كورونا» أو زوال الخطر. إلى ذلك، كثفت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، أعمال التطهير والتعطير بالمسجد الحرام وساحاته على مدار الساعة، لضمان سلامة المصلين والمعتمرين، ومنع وصول فيروس كورونا للمسجد الحرام، حيث جندت 180 موظفاً يشرفون على أكثر من 4000 عامل وعاملة لتطهير وتعطير المسجد الحرام، موزعين على 3 ورديات خلال الأربع والعشرين ساعة، ليتم غسل المسجد الحرام وساحاته الخارجية ومرافقه 10 مرات يومياً. وخصصت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، مسارات محددة لاستقبال الدفعة الثانية من المعتمرين في كافة مداخل ساحات المسجد الحرام، عبر عدة مناطق: الأولى: باب علي رضي الله عنه، والثانية مدخل أجياد، والثالثة مدخل نفق كدي، والرابعة الشبيكة، وحددت لكل منطقة رئيس موقع مدعوماً بعدد من المراقبين، وذلك حسب المسارات المحددة والمخططة لهم والمعتمدة مسبقاً لكل نقطة. من جانبه، أوضح مدير إدارة الساحات بالمسجد الحرام، أحمد العتيبي، في وقت سابق، أن الإدارة قامت بتوفير الجو المناسب للعبادة بكل طمأنينة وروحانية للمعتمرين، من خلال تقديم كل ما يمكن لأداء نُسكهم بكل يسر وسهولة. ونوه العتيبي بأن جميع منسوبي الإدارة كانوا موجودين في كافة المداخل والمسارات لضمان سير العمل على الشكل المطلوب، وتسهيلاً لحركة المعتمرين والزوار لأداء مناسكهم بكل يسر وسهولة، وذلك وفق تطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية، واتباع التعليمات الصادرة ‏من الجهات المختصة منذ بداية جائحة فيروس كورونا.

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا