Share this article

مجلس الوزراء المصري: لا توجد نية لتسريح أي من موظفي الجهاز الإداري للدولة

كشف المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري حقيقة تسريح 6 ملايين موظف بالجهاز الإداري لتخفيف العبء عن الموازنة العامة.

وأوضح المركز، اليوم، عبر حسابه الرسمي في "فيسبوك"، أنه تواصل مع الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة الذي نفى تلك الأنباء.

وأكد الجهاز المركزي أنه لا توجد نية لتسريح أي من موظفي الجهاز الإداري للدولة، مشيراً إلى أنه جارٍ العمل على وضع خريطة للطاقات البشرية الموجودة بالجهاز الإداري، من أجل تحقيق الاستخدام الأكفأ لتلك الطاقات.

ولفت إلى العمل على تطوير ورفع كفاءة الطاقات البشرية، دون المساس بأي حق من حقوقهم أو تسريح أي منهم، بما ينعكس إيجاباً على تحسين جودة الخدمات العامة المُقدمة للمواطنين.

وناشد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي ضرورة توخي الدقة قبل نشر مثل هذه الشائعات التي قد تؤدي إلى بلبلة الرأي العام.

من نحن

نحن مجموعة من الإعلاميين.. نؤمن بأن القادم أجمل وأن الحياة عبارة عن لوحة تنتظر الألوان.. نحن نولد ولوحة حياتنا بيضاء نقية ولكن مٍنا من يجعلها سوداء ومٍنا من يحافظ على نقائها وصفائها لتزدهر حياته بكل ألوان الفرح والتفاؤل. تعاهدنا ألا نكتب وننشر إلا كل ما هو صادق يبعث على الأمل ويصبغ حياتنا بألوان التفاؤل.

في هذا الموقع لن تجد إلا كل ما ييعث على السرور والتفاؤل والأمل بأن القادم أجمل. أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا