Share this article

فنانة كويتية تدعو لطرد الوافدين ومصابي كورونا

طالبت الفنانة الكويتية حياة الفهد، بترحيل الوافدين والمصابين بفيروس كورونا من غير الكويتين إلى بلادههم، وسط حالة واسعة من الجدل تجاه تصريحاتها.
وفي مداخلة هاتفية مع برنامج "أزمة وتعدي" المُذاع عبر فضائية "ATV" الكويتية، قالت الفهد بلهجة غاضبة: "احنا ملينا خلاص، وما عندنا مستشفيات، وعلى شنو ديارهم ما تبيهم واحنا نبتلش فيهم.. إحنا وصلنا لمرحلة إننا ملينا خلاص، اطلعهم واقطهم برا والله، واقطهم بالبر.. أكلوا الخير ولعبوا واستأنسوا بس يروحون (يخرجون)". ومضت الفنانة الكويتية قائلة: "الديرة (البلاد) خربانة من تجار الإقامات، كل الملفات اللي بالشؤون لازم توقف ويجب تسفير العمالة السائبة إلى دولهم، فالكويت لا يتتحمل هذا العدد، ملينا منهم يأكلون ويعلنون الديرة". وخلال حديثها، قالت الفهد إن أحد الوافدين باعها ذات يوم "خيشة بصل" بنحو 12 دينار كويتي، واصفة ما حدث بأنه كما شراء المخدرات. في حين دعت الفهد إلى منح الجنسية الكويتية إلى البدون، مُعتبرة أنهم يستحقونها لكونهم "يبون الكويت ويحبونها"، وكانوا في الصفوف الأولى للحرب، حسب قولها. تصريحات الفهد، التي تحظى بجماهيرية كبيرة في منطقة الخليج، تأتي تزامنا مع تصاعد الانتقادات ضد العاملين العرب في الكويت. وفي الأيام الأخيرة، قالت وسائل إعلام كويتية إن ما يزيد عن 300 مصري عادوا إلى بلادهم، بعضهم تم إبعاده بعد حملات مناهضة لهم عبر الإنترنت من قبل كويتيين، وذلك عقب ظهورهم في مقاطع فيديو للتعليق على الإجراءات الاحترازية المتخذة للتعامل مع فيروس كورونا. يأتي هذا فيما دعا البعض إلى الاستعانة بتجربة تعامل المملكة العربية السعودية مع المقيمين فيها، بما فيهم الوافدين، بعد صدور أمر ملكي، يوم الإثنين، بمعالجة المصابين بفيروس كورونا مجانا.

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا