Share this article

توقعات بمنع الاتحاد الأوروبي دخول المسافرين من قطر وأمريكا والبرازيل وروسيا

أعلن مصدر في الاتحاد الأوروبي ليورونيوز أن الولايات المتحدة مدرجة على قائمة الدول التي سيحظر على المسافرين دخولها إلى دول التكتّل بعد إعادة فتح الحدود الخارجية بسبب إخفاق الولايات المتحدة في السيطرة على جائحة فيروس كورونا.
ووضع المسؤولون قوائم توضح البلدان التي يمكن للمسافرين من التكتل السماح بدخولها - وتلك التي لا يزال رفض دخولها قائما - عند إعادة فتح الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي في 1 يوليو. ومن بين البلدان الأخرى التي سيتم إدراجها في الفئة نفسها وفقًا لمسودة قائمة سيتم الانتهاء منها في وقت لاحق اليوم الأربعاء روسيا والبرازيل وقطر. ويتوقع إعلان رسمي مطلع الأسبوع المقبل. عندما تم الإعلان عن المبادئ التوجيهية للاتحاد الأوروبي قبل أسبوعين ، قال المسؤولون الأوروبيون إن القائمة ستأخذ في الاعتبار معدل الإصابة في البلدان المعنية. وتستند المعايير إلى البيانات الوبائية: 47 دولة في قائمة البلدان المقبولة والمسموح لمواطنيها بدخول دول الاتحاد. وأوضح مصدرنا أنه من المرجح أن مسافرين من 54 دولة ما زالوا ممنوعين من دخول دول الاتحاد. وجاء الخبر تأكيدا لما ذكرته صحيفة نيويورك تايمز في عددها اليوم حيث أكدت أنه وفقًا لمسوّدات القوائم التي اطّلعت عليها كانت دول الاتحاد الأوروبي تستعد لمنع المسافرين القادمين من الولايات المتحدة حيث لم يتم السيطرة على الوباء بعد. شهدت الولايات المتحدة أكثر من 120.000 حالة وفاة بـكوفيد-19 وأكثر من 2.3 مليون حالة إصابة وفقًا لإحصاءات جامعة جونز هوبكنز فضلا عن حدوث موجات جديدة من الإصابات في العديد من الولايات الأمريكية. وفي مارس آذار، قال قادة الاتحاد الأوروبي إنهم لا يوافقون على قرار الرئيس ترامب بحظر السفر من أوروبا إلى الولايات المتحدة وسط وباء فيروس كورونا. وكان الرئيس الأمريكي أعلن حظراً على السفر من وإلى أوروبا لمدة ثلاثين يوماً قبل أن يتم تمديده في محاولة لوقف انتشار وباء فيروس كورونا، ما عدا بريطانيا. وأضاف ترامب حينها أن هذه القيود تشمل أيضاً "الحجم الهائل للتجارة والشحن" بين أوروبا والولايات المتحدة".

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا