Share this article

ترامب للأميركيين: استعدوا لأيام «سوداء» خلال الأسبوعين المقبلين

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم، إن على الشعب الأميركي الاستعداد للأيام السوداء خلال الأسبوعين المقبلين، في ظل تفشي فيروس كورونا.
وطالب الرئيس الأميركي، في مؤتمر صحافي، بحضور أعضاء خلية الأزمة في البيت الأبيض، كل مواطن وشركة بالتضحية من أجل الولايات المتحدة. وأوضح أنه "لم يكن هناك أي خيار سوى إغلاق البلاد لحماية المواطنين"، ولفت إلى أنه أعلن سابقاً أن الإدارة ستمدد هذه الإجراءات حتى أواخر أبريل. وأعلن أن الخزانة ستساعد الشركات الصغيرة بشرط دفعها رواتب موظفيها، موضحاً أنه سيتم تقديم 52 مليار دولار قروضاً للشركات الصغيرة. وقال: "نعطي المستشفيات المرونة لاستخدام منشآتها وفق أولوياتها"، مؤكداً أنه كان يتوقع وفاة نحو مليوني شخص لو لم تتخذ إجراءات استثنائية. من ناحية أخرى ومع الإعلان عن أكبر حصيلة يومية لعدد الوفيات من جراء فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة، أصدر البيت الأبيض تقديرات "مخيفة" لإجمالي الوفيات المتوقع خلال الأزمة الصحية الحالية. وتوفي 865 شخصا من جراء الفيروس في الولايات المتحدة خلال الـ24 ساعة الفائتة، في أعلى حصيلة يومية تسجل في هذا البلد، حسبما أعلنت جامعة "جونز هوبكنز" مساء الثلاثاء. وقالت الجامعة التي تعتبر مرجعا في تتبع الإصابات والوفيات الناجمة عن كورونا، إن العدد الإجمالي للمصابين بالوباء الذين توفوا في الولايات المتحدة بلغ لغاية الثلاثاء، نحو 4 آلاف شخص، في حين وصل إجمالي عدد الإصابات في البلاد إلى 188 ألفا و172 إصابة، بعدما تأكدت في الساعات الأربع والعشرين الماضية إصابة 24 ألفا و743 شخصا إضافيا بالفيروس. لكن بحسب تقديرات أطباء البيت الأبيض، فإن وباء "كوفيد 19" سيفتك في الولايات المتحدة بما بين 100 ألف إلى 240 ألف شخص، حتى إذا ما التزم الجميع بالقيود المفروضة حاليا لاحتواء الوباء. ورغم ضخامة الرقم، فإنه يظل ضئيلا مقارنة بما بين 1.5 إلى 2.5 مليون شخص، كانوا سيلقون حتفهم لو لم يتم فرض أي قيود، وفقا لموقع سكاي نيوز عربية. ولا تزال إيطاليا تحتفظ بالرقم القياسي لأعلى حصيلة وفيات يومية ناجمة عن "كوفيد 19"، وهو 969 وفاة سجلت في 27 مارس. وأتت الحصيلة الأمريكية الجديدة بعيد ساعات على تحذير الرئيس دونالد ترامب مواطنيه من أنهم سيواجهون أسبوعين "مؤلمين جدا جدا" على صعيد مكافحة الوباء، الذي لا ينفك يحصد أعدادا متزايدة من الضحايا، لا سيما في نيويويورك بؤرة الوباء في البلاد.
آخر تعديل على الأربعاء, 01 نيسان/أبريل 2020

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا