Share this article

السعودية.. المسافرون ملزمون بتقديم إقرار عن أموالهم التي تبلغ قيمتها 60 ألف ريال

أكدت النيابة العامة السعودية على أهمية تقديم المسافرين المغادرين أو القادمين إلى المملكة براً أو بحراً أو جواً إقراراً عن الأموال النقدية وما في حكمها التي تبلغ 60 ألف ريال (16 ألف دولار) فأكثر ومخالفة ذلك يعتبر مؤشراً لانطواء شبهة جرائم غسل الأموال التي تعد من الجرائم الموجبة للتوقيف.
وأوضحت النيابة العامة في تغريدة عبر موقع تويتر مساء أمس الإثنين أن المادة 23-1 من نظام مكافحة غسل الأموال، تنص على أن كل شخص يقدم إلى المملكة أو يغادرها، وتكون بحوزته عملات، أو أدوات قابلة للتداول لحاملها، أو سبائك ذهبية أو معادن ثمينة أو أحجار كريمة أو مجوهرات مشغولة، وتبلغ قيمتها أو تفوق 60 ألف ريال؛ عليه أن يقدم إقراراً بذلك للجهات المختصة. وأضافت أن ذلك يشمل مَن يرتب نقل تلك الأموال إلى داخل المملكة أو خارجها، من خلال خدمة شحن، أو نقل، أو خدمة بريدية، أو بأي وسيلة أخرى، سواء كانت قيمتها تفوق الـ 60 ألف ريال أو ما يعادلها من العملات الأجنبية.

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا