Share this article

أنجلينا جولي: أفغانستان تمثل نموذجاً من الإهمال لحقوق الإنسان

صرّحت نجمة هوليود أنجلينا جولي، التي تعمل أيضاً سفيرة خاصة للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، بأنها ترى التطورات في أفغانستان بمثابة مثال على وجود إخفاق سياسي منهجي.

وقالت جولي لصحيفة «فيلت أم زونتاج» الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد: «أفغانستان ليست مجرد زلة أو حالة منفردة. إنها تمثل نموذجاً. إنها تمثل عقوداً من الإهمال لحقوق الإنسان».

وأضافت الممثلة العالمية الشهيرة أن «العالم بأسره يواجه وضعاً أكثر سوءاً مما كان عليه قبل 20 عاماً». وقالت: «لدينا عدد أكبر من النزاعات غير المحلولة وملايين أكثر من اللاجئين».

وأضافت السفيرة الخاصة للمفوضية الأممية لشؤون اللاجئين: «إنني أفكر في جميع النساء والفتيات اللائي لا يعرفن الآن إذا ما كان سيمكنهن الذهاب إلى العمل أو المدرسة مجدداً أم لا. وأفكر في الشباب الأفغان الذين لديهم مخاوف من أن يفقدوا حرياتهم».

وسبق أن انتقدت النجمة المفاوضات، التي أجرتها الولايات المتحدة في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب، مع جماعة «طالبان» في الدوحة، والتي أسفرت في فبراير عام 2020 عن اتفاق بشأن انسحاب القوات الدولية من أفغانستان.

وقالت الممثلة الأميركية: «ما كان ينبغي أن تشارك أميركا على الإطلاق في المفاوضات التي تم خلالها استبعاد المجتمع المدني الأفغاني والنساء الأفغانيات بشكل كامل تقريباً.. ما كان يتعين علينا فعل ذلك على الإطلاق».

من نحن

نحن مجموعة من الإعلاميين.. نؤمن بأن القادم أجمل وأن الحياة عبارة عن لوحة تنتظر الألوان.. نحن نولد ولوحة حياتنا بيضاء نقية ولكن مٍنا من يجعلها سوداء ومٍنا من يحافظ على نقائها وصفائها لتزدهر حياته بكل ألوان الفرح والتفاؤل. تعاهدنا ألا نكتب وننشر إلا كل ما هو صادق يبعث على الأمل ويصبغ حياتنا بألوان التفاؤل.

في هذا الموقع لن تجد إلا كل ما ييعث على السرور والتفاؤل والأمل بأن القادم أجمل. أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا