Share this article

مؤسس شركة إمكان للاستشارات المعمارية في الإمارات يحصد جائزة الدولة التشجيعية من مصر

كشف المجلس الأعلى للثقافة في مصر مؤخراً، عن أسماء الفائزين بجوائز الدولة التشجيعية التي تُمنح للمبدعين الذين حققوا إنجازات متميزة في مجالات الفنون والآداب والعلوم في العالم.
وحصد محمد عبيد، المهندس المعماري المصري ومؤسس شركة ’إمكان‘ للاستشارات الهندسية والمعمارية في دبي، جائزة مصر التشجيعية في قطاع الفنون المعمارية عن مشروع تصميم "المصاطب المعلقة" أو "المنصات العائمة" في دبي، وهو عبارة عن مشروع هندسي لمساحة عامة في أحضان الطبيعة، والتي تتماهى مع مساحة الطبيعة الخضراء عبر منصات مرتفعة تضم منتجعات ومطاعم، ومكونة من مقصورات منفصلة تطل كل واحدة منه على مشاهد طبيعية. هذا ويمتلك المهندس محمد عبيد، الذي بدأ حياته المهنية كمهندس معماري في مؤسسة الآغا خان، خبرة مهنية لأكثر من 15 عاماً في مجال الهندسة المعمارية والبناء، وقد أسس في عام 2009 شركة إمكان للهندسة المعمارية والاستشارات الهندسية في الإمارات، ومنذ انطلاقتها شرعت الشركة في رفد مشهد العمارة والبناء في الدولة بإضافات حديثة ومعاصرة، وحققت نجاحات في مجال تصميم المباني والأماكن العامة التي تشكل المجمعات والمدن الصغيرة. وتعليقاً على فوزه بالجائزة، قال المهندس محمد عبيد، مؤسس ومدير شركة إمكان للهندسة المعمارية والاستشارات الهندسية في دبي:" أشعر بالفخر بالحصول على هذه الجائزة الرفيعة، والتي تدفعني للسعي نحو ابتكار مشاريع وحلول هندسية معمارية جديدة، وأتقدم بالشكر للقائمين على هذه الجائزة في مصر لما منحوني من ثقة، ولدولة الإمارات العربية المتحدة التي تحتضن روّاد الأعمال وتوفر التسهيلات الضرورية للعمل والابتكار". وأضاف :"أنا أقول دوماً بأن التصميم المعماري الناجح يجب أن يبعث على السعادة ويولد طاقةً ومشاعر إيجابيةً في النفس، وينعكس ذلك على ما تقدمه شركة ’إمكان‘ للاستشارات الهندسية والمعمارية من خدمات التصميم الحضري والمعماري والداخلي، إلى جانب خدمات الهندسة الإنشائية والهندسة الميكانيكية والكهربائية وتجهيزات السباكة". ويبرز نجاح محمد عبيد في تركيزه على الابتكار الهندسي لمساحات المجمعات السكنية، ويعتبر من بين أكثر المهندسين كفاءة في إنشاء المجمعات السكنية المخصصة في الإمارات على مدى 10 أعوام، وقد استكمل مع شركة "إمكان" مئات المشاريع السكنية والتجارية ومنشآت الضيافة في كل من الإمارات ومصر. ويحرص محمد عبيد في عمله على الاستفادة قدر المستطاع من طبيعة الموقع، الأمر الذي يزيد من كفاءة استخدام الفضاء الهندسي ، إلى جانب الاستفادة من الطاقة الشمسية والمساحات الخضراء ،ويفخر محمد عبيد بحصول شركة إمكان على شهادة ليد LEED شهادة القيادة في الطاقة والتصميم البيئي ،والتي تمنح لشركات الاستشارات الهندسية وفقاً لأسس صارمة مبنية على الاستدامة وترشيد استخدام الطاقة.

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا