Share this article

تمام المنة في فقه الكتاب وصحيح السنة

كتاب تمام المنة في فقه الكتاب وصحيح السنة من تأليف الشيخ عادل بن يوسف العزازي وقد وضع الله لهذا الكتاب القبول في الأرض بين العلماء وطلبة العلم ولله الحمد والمنة.

ويقول الشيخ عن عمله فى الكتاب :

(1)- أوردت أحاديث الصحيح بعد حذف الاسانيد مكتفياً بنص الحديث مع اسم الصحابي فقط . وقد اعتمدت فى ذكر متون الأحاديث من طبعة إدارة البحوث العلمية و الإفتاء و الدعوة و الإرشاد.

(2)- حذفت ما ذكره الحافظ من الكلام على الأسانيد , إذ إن ذلك لا يقوى عليه جمهور الناس , و أما طلاب العلم فيمكنهم أن يطالعوا الفتح نفسه , بعد أن ينالوا حظاًّ من هذا التهذيب يسهل عليهم قراءة الفتح .

(3)- ولنفس الأمر حذفت ما يتعلق باللغة ,إلا بعض العبارات اليسرة جداًّ التي تكون فى حد التيسيرو الفهم القريب .

(4)- ذكرت بعد كل حديث تعريفاً بالصحابي راوي الحديث , فإن تكرر اسم الصحابي فى موضع آخر, أشرت إليه إلى الموضوع الأول .

(5)- جعلت ألفاظ الحديث مجموعة مشروحة تحت عنوان مستقل باسم : ( شرح ألفاظ الحديث ) .

(6)- قسمت شرح الحافظ للحديث إلى مباحث الحديث , وجعلت لها عناوين مستقلة .

(7)- وفى نهاية كل حديث أذكر ما يستفاد من الحديث.

(8)- ويلاحظ أن جميع ما سبق جمعته من مواضعه المتفرقة في الفتخ وجعلتها في أول موضع , فمثلاً حديث عائشة في بدء الوحي ذكره البخاري في ( بدء الوحي ) , وفي ( التفسير ) , وفي ( التعبير ) , فجمعته في موضع واحد بجميع مباحثه و ألفاظه , ثم أشير إليه في موضع الأخرى وقد يظن بعض الأخوة أن هذا المختصر أكبر من حجم أصل الكتاب , وهذا خطأ, لأن حجم الأصل يزيد من حيث عدد الأسطر , وطول السطر وعدد كلماته , وعدم وجود علامات تنصيص , بل ولا تقسيم إلى فقرات , زد على ذلك أنني زدت عناوين توضيحية للكتاب , ولو طبع أصل الكتاب بنفس الذي هنا لكان ثلاثة أضعافه أو أكثر .

ثم إن مجموع الأحاديث حتى آخر كتاب العلم مائة و أربع وثلاثون حديثاً,لكنها بالمكرر خمسمائة وخمسون حديثاً , وهذا يعنى أن هذا العدد الأخير هو مجموع ما شرح في هذا المختصر اللهم إلا بعض الأحاديث التي أحبلت إلى موضعها الأجزاء الآتية.

(9)- أدخلت فوائد أخرىظفرت بها من خارج فتح الباري على رأسها ( بهجت النفوس ) لابن أبي جمزة , و ( جامع العلوام والحكم ) لابن رجب الحنبلي .

(10)- جلعت آخر كل حديث بذكر لأول مرة أطراف الحديث في موضعه الأخرى المذكورة في الصحيح , وهذه الأطراف من عمل محمد فؤاد عبد الباقى رحمه الله .

(11)- قدمت للكتاب بمقدمة بسيطة ذكرت فيها ترجمة للإمام البخاري رحمه الله , ثم بكتابه صحيح البخاري, وذكرت ترجمة للحافظ ابن حجر العسقلاني رحمه الله ,ثم بكتابه فتح الباري .

 

لتحميل الكتاب  اضغط الرابط

files/tamaam_elenna.pdf

أحدث الموضوعات

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا