Share this article

مختارات من كتاب القواعد المثلى للعثيمين

عشرون فائدة مختارة من كتاب القَوَاعِدُ المُثْلَى في صِفَاتِ الله وأسمَائِه الحُسنى للشيخ محمد بن صالح العثيمين-رحمه الله-

وقد أمتاز الكتاب ببيان عقيدة أهل السنَّة والجماعة في باب الأسماء والصفات، وردفه الشيخ بمقال له بعنوان (معية الله لخلقه) بين فيها المُراد بالمعية الواردة في كتاب الله عز وجلَّ الخاصة والعامة عند أهل السُنّة والجماعة، بأسلوب سهل ميسور مهذب كعادته غفر الله لنا وله، وجزاه عنّا وعن الإسلام خير الجزاء.


وقد اعتمدت في العزو على طبعة مكتبة السنة، بتحقيق أشرف بن عبدالمقصود بن عبدالرحيم.

١: «الدهر ليس من أسماء الله تعالى»
? كتاب القَوَاعِدُ المُثْلَى في صِفَاتِ الله وأسمَائِه الحُسنى| للشيخ محمد بن صالح العثيمين صـ١٢
 
٢: قال تعالى ﴿وقالوا ما هي إلا حياتنا الدنيا نموت ونحيا وما يهلكنا إلا الدهر وما لهم بذلك من علم إن هم إلا يظنون﴾[الجاثية: ٢٤]
يريدون مرور الليالي والأيام.
? كتاب القَوَاعِدُ المُثْلَى في صِفَاتِ الله وأسمَائِه الحُسنى| للشيخ محمد بن صالح العثيمين صـ١٢
 
٣: قوله ﷺ : قال الله عز وجل: (يؤذيني ابن آدم يسب الدهر وأنا الدهر ) أي : وأنا خالق الدهر.
? كتاب القَوَاعِدُ المُثْلَى في صِفَاتِ الله وأسمَائِه الحُسنى| للشيخ محمد بن صالح العثيمين صـ١٢
 
٤: «دلالة الالتزام مفيدة جدًا لطالب العلم إذا تدبر المعنى ووفقه الله تعالى فهمًا للتلازم، فإنه بذلك يحصل من الدليل الواحد على مسائل كثيرة»
? كتاب القَوَاعِدُ المُثْلَى في صِفَاتِ الله وأسمَائِه الحُسنى| للشيخ محمد بن صالح العثيمين صـ١٤

٥: «لم يصح عن النبي ﷺ تعين تسعة وتسعين أسمًا لله، والحديث المروي في تعينها ضعيف»
? كتاب القَوَاعِدُ المُثْلَى في صِفَاتِ الله وأسمَائِه الحُسنى| للشيخ محمد بن صالح العثيمين صـ١٧

٦: «من أنواع الإلحاد في أسماء الله تعالى، أن يسمى الله بما لم يسمّ به نفسه، كتسمية النصارى له( بالأب)،وتسمية الفلاسفة إياه( بالعلة الفاعلة)»
? كتاب القَوَاعِدُ المُثْلَى في صِفَاتِ الله وأسمَائِه الحُسنى| للشيخ محمد بن صالح العثيمين صـ٢٦
 
٧: «قول بعض العوام "خان الله من يخون" منكر فاحش يجب النهي عنه»
? كتاب القَوَاعِدُ المُثْلَى في صِفَاتِ الله وأسمَائِه الحُسنى| للشيخ محمد بن صالح العثيمين صـ٢٩
 
٨: «التشبيه كالتمثل، وقد يفرق بينهما في أن التمثيل التسوية في كل الصفات، والتشبيه في أكثر الصفات، لكن التعبير بنفي التمثل أولى لموافقة القرآن {ليس كمثله شئ}»
? كتاب القَوَاعِدُ المُثْلَى في صِفَاتِ الله وأسمَائِه الحُسنى| للشيخ محمد بن صالح العثيمين صـ٣٦
 
٩: «الإرادة قسمان : كونية وشرعية، الكونية بمعنى المشيئة، والشرعية بمعنى المحبة»
? كتاب القَوَاعِدُ المُثْلَى في صِفَاتِ الله وأسمَائِه الحُسنى| للشيخ محمد بن صالح العثيمين صـ٣٩

١٠: «كل معطل ممثل، وكل ممثل معطل»
? كتاب القَوَاعِدُ المُثْلَى في صِفَاتِ الله وأسمَائِه الحُسنى| للشيخ محمد بن صالح العثيمين صـ٥٣

١١: «اعلم أن تفسير السلف لمعية الله تعالى لخلقه بأن معهم بعلمه، لا تقتضي الاقتصار على العلم بل المعية تقتضي أيضًا إحاطته بهم سمعًا وبصرًا وقدرة وتدبيرًا، ونحو ذلك من معاني الربوبية»
? كتاب القَوَاعِدُ المُثْلَى في صِفَاتِ الله وأسمَائِه الحُسنى| للشيخ محمد بن صالح العثيمين صـ٦٥

١٢: «يد النبيﷺ عند مبايعة الصحابة لم تكن فوق أيديهم بل كان يبسطها إليهم فيمسك بأيديهم كالمصافح لهم، فيده مع أيديهم لا فوق أيديهم»
? كتاب القَوَاعِدُ المُثْلَى في صِفَاتِ الله وأسمَائِه الحُسنى| للشيخ محمد بن صالح العثيمين صـ٧٨

١٣: «العصمة في إجماع المسلمين لا في الأكثر»
? كتاب القَوَاعِدُ المُثْلَى في صِفَاتِ الله وأسمَائِه الحُسنى| للشيخ محمد بن صالح العثيمين صـ٨٠
 
١٤: «كتاب الإبانة عن أصول الديانة للإمام أبي الحسن الأشعري قرر فيه رجوعه لمعتقد الإمام أحمد بن حنبل، وهو من آخر كتبه أو آخرها»
? كتاب القَوَاعِدُ المُثْلَى في صِفَاتِ الله وأسمَائِه الحُسنى| للشيخ محمد بن صالح العثيمين صـ٨١
 
١٥: «الحق لا يوزن بالرجال وإنما الرجال يوزنون بالحق، هذا هو الميزان الصحيح، وإن كان لمقام الرجال ومراتبهم أثرٌ في قبول أقوالهم، كما نقبل خبر العدل ونتوقف في خبر الفاسق»
? كتاب القَوَاعِدُ المُثْلَى في صِفَاتِ الله وأسمَائِه الحُسنى| للشيخ محمد بن صالح العثيمين صـ٨٥
 
١٦: قال شيخ الإسلام ابن تيمية: «هذا مع أني دائمًا- ومن جالسني عرف ذلك في-أني من أعظم الناس نهيًا عن أن ينسب معين إلى تكفير وتفسيق ومعصية إلا إذا عُلم أنه قد قامت عليه الحجة الرسالية التي من خالفها كان كافرًا تارة وفاسقًا تارةً وعاصيًا أخرى»
? كتاب القَوَاعِدُ المُثْلَى في صِفَاتِ الله وأسمَائِه الحُسنى| للشيخ محمد بن صالح العثيمين صـ٨٨
 
١٧: «هناك فرقًا بين القول والقائل، وبين الفعل والفاعل، فليس كل قول أو فعل يكون فسقًا أو كفرًا يحكم على قائله أو فاعله بذلك»
? كتاب القَوَاعِدُ المُثْلَى في صِفَاتِ الله وأسمَائِه الحُسنى| للشيخ محمد بن صالح العثيمين صـ٨٩
 
١٨: قال شيخ الإسلام ابن تيمية: «كلمة ( مع ) في اللغة إذا أطلقت فليس ظاهرها إلا المقارنة المطلقة من غير وجوب مماسة أو محاذاة »
? كتاب القَوَاعِدُ المُثْلَى في صِفَاتِ الله وأسمَائِه الحُسنى| للشيخ محمد بن صالح العثيمين صـ٩٤
 
١٩: «إن كانت المعية عامة لم تختص بشخص أو وصف اقتضت الإحاطة بالخلق علمًا وقدرة وسمعًا وبصرًا وغير ذلك من معاني الربوبية، فإن خُصت بشخص أو وصف اقتصت مع ذلك النصر والتأييد والتوفيق والتسديد»
? كتاب القَوَاعِدُ المُثْلَى في صِفَاتِ الله وأسمَائِه الحُسنى| للشيخ محمد بن صالح العثيمين صـ٩٤

٢٠: قال الشيخ خليل هراس: «وما ذُكر في الكتاب والسنة من قربه ومعيته لا ينافي ما ذُكر من عُلوه وفوقيته، فإنه سبحانه ليس كمثله شئ في جميع نعوته وهو عليٌّ في دنوه، قريب في علوه»
? كتاب القَوَاعِدُ المُثْلَى في صِفَاتِ الله وأسمَائِه الحُسنى| للشيخ محمد بن صالح العثيمين صـ٩٩


*انتقاء: منال بنتُ كسار

 

آخر تعديل على الأحد, 03 شباط/فبراير 2019

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا