Share this article

الوصايا العشر في سورة الانعام

يعد القرآن الكريم هو الدستور والمنهج الذي نسير عليه في حياتنا اليومية، كما أنه هو منهج الحياة بشكل عام، فجاء القرآن بحالة كبيرة من البلاغ والسمو في المعاني، كما أنه جامع للعديد من الكلمات، وبالتالي فيتضمن مختلف التشريعات الحكيمة من قيم وأمثال عليا، بالإضافة غلى أنه يتفق مع مختلف الطبائع السوية الخاصة بالبشر في كل مكان، والسبب في هذا الأمر هو أن الله عز وجل عندما أنزل إلينا القرآن الكريم جعله كاملا ليكملنا بما ينقصنا في الحياة من معلومات، بالإضافة إلى انه هناك العديد من الأيام في القرآن الكريم كانت تجسد المنهج الشامل، بالإضافة إلى أنها اشتملت على مختلف المقاصد العامة التي دار حولها التشريع في العالم الإسلامي، ومن تلك الآيات هم الثلاث آيات الأخيرة في سورة الأنعام، حيث تضمنوا الوصايا العشر.

أهمية الوصايا العشر في سورة الأنعام

عندما نقوم بقراءة سورة الأنعام ونمعن التركيز في الوصايا العشر نجد انها تهدف غلى تقوية علاقة الإنسان بالله عز وجل، وذلك من خلال تدريب المسلمين على العبودية والتوحيد، وتقوية علاقة الإنسان بأسرته من خلال نشر البر والإحسان والعطف بني الناس، كما أن تلك الوصايا أيضا تهدف إلى حفظ الأموال والأعراض، بالإضافة إلى نشر جانب من الوفاء بالعهود، وتؤكد لنا أهمية اتباع شرع الله عز وجل، وكانت تلك السورة قد وردت بها العديد من الآيات التي من خلالها يمكننا أن نقوم بالتركيز في العديد من الامور الشرعية المفروضة علينا كمسلمين.

الوصايا العشر في سورة الأنعام
أولا:  النهي عن الشرك بالله

وتأكيد الله عز وجل لنا أن تلك هي المعصية الأكبر والذنب الذي لا يمكن غفرانه، فمن يشرك بالله قد حرمت عليه الجنة وأكمل عمره في النار، فقال الله تعالي في كتابه الكريم: (إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَن يَشَاءُ).
ثانيا: وصية الإحسان للوالدين

وكانت تلك الوصية هي أمر مباشر من الله عز وجل إلى النبي عليه أفضل الصلاة والسلام بضرورة بر الوالدين والإحسان إليهم، بالإضافة إلى البعد عن أي أذى لهم والسعي من أجل طاعتهم وتنفيذ جميع أوامرهم والبعد نواهيهم، بالإضافة إلى انخفاض صوتنا وقت التحدث معهم، فقال الله تعالي: (وبالوالدين إحسانا).
ثالثا: النهي عن قتل الأولاد خوفا من الفقر

وهنا نجد أن الله عز وجل قد حذر المسلمين من قتل الأطفال، وكانت تلك العملية ظهرت في بداية الإسلام فكان يتم قتل الأبناء أثناء الحمل خوفا من الفقر وهو ما يسمى الاجهاض ، بل أنهم قد نسوا أن الله عز وجل هو الرزاق، فهو الرازق للأبناء وللآباء، وكانت تلك الوصية تأكيد على عدم قتل الأبناء خوفا من الفقر.
رابعا: وصية النهي عن الاقتراب من الفواحش

وتمثل الفواحش كل ما هو سيء من اقوال أو افعال أو ملابس بكل ما يتجاوز خط الصواب يصبح خطأ، وقيل أن تلك الفاحشة تتمثل في القذف بتهمة الزنا أو الزنا أو اللواط، وأكدت الشريعة الإسلامية أن الفاحشة هي كل ما يتم تحريمه في الإسلام وإن كان لفظ سيء.
خامسا: وصية النهي عن قتل النفس التي حرم الله

  وتتمثل النفس التي حرم الله قتلها النفس المعصومة، وبالتالي فلا يجب أن يتم قتل تلك النفس إلا بالحق، وتتمثل تلك النفس في نفوس المسلمين أجمعين ذكور أو مسلمين، بالإضافة إلى أن الكافر أيضا معصوم عن القتل من خلال الميثاق والحف، بينما النفس الذي يتم قتلها هي النفس التاركة للدين أو المفرقين للجماعات والنفس بالنفس.
سادسا: وصية النهي عن أكل اليتيم

فكل من وكله أحد على مال يتيم يجب أن يحافظ عليه ويعمل على زيادته وليس نقصانه، وبالتالي فلا يجب التفريط في أموال المسلمين، ولا يجب أن لا يتم حفظها، فتلك هي واحدة من أعظم المصائب.
سابعا: وصية الوفاء بالميزان

وكانت تلك الوصية إلى جميع التجار تأكيدا على ضرورة الحفاظ على الكيل والميزان، بالإضافة إلى ضرورة رؤية الشاري لهذا الميزان، كما أكدت الشريعة الإسلامية على ضرورة ضبط الموازين.
ثامنا: وصية العدل

وتتمثل تلك الوصية في أهمية تنفيذ العدل وعدم التفريق ونشر المساواة، وذلك سواء كان الأمر يتعلق بالأصدقاء أو الأعداء.
تاسعا:  الوفاء بالعهد

وتتمثل تلك الوصية في اتباع كل ما أوصى الله به العباد وما تحتوي عليه من طاعة أو توحيد أو إخلاص، بالإضافة إلى ضرورة صفاء النية أن كل الأمور التي نفعلها من صلاة وزكاة وصوم وحج هي فقط لخالقنا عز وجل.
عاشرا: وصية اتباع الله

وتمثلت تلك الوصية في اتباع سبيل الله عز وجل والبعد عن سبيل الشهوات والبدع والأهواء، بل يكون الهدف هو نشر الدين الإسلامي وأهميته والحفاظ عليه من أي عوامل شهوانية خارجية تأتي إليه من الغرب.

وكانت تلك هي الوصايا العشر التي ذكرت في سورة الأنعام، وتعد تلك الوصايا العشر هي الأساس في الدين الإسلامي والأساس الذي عليه يتم تطبيق الشريعة الإسلامية.

 

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا