Share this article

نصائح علمية للتعامل مع فقدان الذاكرة

عمري 53 وبدأت أعاني من فقدان تدريجي للذاكرة، لدرجة أنني أنسى في أوقات كثيرة أين أضع نظارتي أو أين كوب الشاي الذي كنت أشربه؟.. فهل هذا هو الزهايمر، وما الحل؟.
يبدأ كثيرٌ منا مع التقدم في العمر بالشكوى من عدم تذكر أمور بسيطة، فقد يقضي أحدنا دقائق حرجة في تذكر أين وضع مفاتيح سيارته في وقت يُسابق فيه الثواني للحاق بموعد هام، أو قد يضطر لقلب الوسائد ومحتويات الغرفة بحثاً عن جهاز التحكم بالتلفاز الذي كان يستقر قبل دقائق في يده، أو حتى قد يقف مندهشاً تماماً في محل البقالة عندما يكتشف أنه نسي لم جاء إلى هنا. يحدث فقدان الذاكرة، والذي نطلق عليه أحياناً اسم النَّساوَة (amnesia)، عندما يفقد الشخص القدرة على تذكر المعلومات والأحداث التي كان يتذكرها بسهولة فيما مضى. فقد تنسى أمراً حدث منذ ثوان أو دقائق قليلة، أو قد تنسى حدثاً فريداً حصل في الماضي، وقد يحدث فقدان الذاكرة على حين غرة، أو قد يتدهور على مدى سنوات طويلة. أن تصاب ببعض النساوة مع تقدمك بالعمر أمرٌ غير مستغرب، بيد أن فقدان الذاكرة قد يكون عَرَضاً لشيء أكثر خطورة، يتطلب منك مراجعة الطبيب واستشارته. يجلب فقدان الذاكرة التوتر والضيق للمصاب نفسه ولأفراد عائلته، فقد يخشى أقارب المريض أن يكون فقدان الذاكرة عنده عرضاً لإصابته بالخرف، مع أن ذلك لا يكون صحيحاً في غالب الأحيان. فقدان الذاكرة والشيخوخَة لن يمنعكَ فقدان الذاكرة المرتبط بالشيخوخة من أن تستمتع بحياة طبيعية منتجة، فقد يغيب عن بالك مثلاً اسم شخصٍ ما تصادفه تواً، لكن سيكون بإمكانك تذكر اسمه في وقت لاحق من اليوم، وقد تنسى أحياناً أين وضعت نظاراتك، أو قد تجد نفسك مضطراً لاستخدام الكتابة على الورق كي تتذكر الأمور أو الواجبات أكثر مما كنت تفعل في السابق. يمكنك عادة تدبر تلك التغيرات في الذاكرة مع الحفاظ على استقلاليتك وحياتك الاجتماعية وقدرتك على العمل. ما هي أنواع الذاكرة؟ يصنف الأطباء الذاكرة ضمن ثلاثة أنواع رئيسية: الذاكرة الحسية (sensory memory): هي عنصر الذاكرة الأقصر أمداً، وهي القدرة على الاحتفاظ بانطباعات للمعلومات الحسية بعد انتهاء المنبهات الأصلية. تعمل كمخزن مؤقت للمنبهات التي يتم تلقيها من خلال الحواس الخمسة وهي: السمع والبصر والشم والذوق واللمس، ولكن يتم تخزين تلك المعلومات بصورة حسية فقط ولا يتم الاحتفاظ بها لأكثر من 5 ثوانٍ، وهو وقت كافٍ لنقل المعلومات الحسية إلى الذاكرة قصيرة الأمد. الذاكرة قصيرة الأمد (short-term memory) أو الذاكرة القريبة: تدعى أيضاً الذاكرة العاملة (working memory) لأنها تستخدم بشكل متواصل عندما يتحدث الإنسان أو يفكر أو يقوم بعمل ما. تتميز بأنها ذات سعة محدودة، حيث تستطيع في الوقت ذاته الاحتفاظ وسطياً بسبعة بنود غير مترابطة فقط (مثل الحروف أو الكلمات أو الأرقام) لبضع دقائق، وبالتالي هي ذاكرة مؤقتة مسؤولة عن الاحتفاظ المؤقت بالمعلومات قبل تجاهلها أو نقلها إلى الذاكرة طويلة الأمد. الذاكرة طويلة الأمد (long-term memory) أو الذاكرة البعيدة: إن جميع الحقائق التي تعرفها وجميع الأشياء التي تستطيع القيام بها وأحداث كثيرة في حياتك إضافة إلى جميع الأشياء المدهشة التي لم تعرف حتى أنك قد عرفتها تكون مخزنة في مخزن عظيم يُشكِّل ذاكرتك طويلة الأمد. تختلف مشاكل الذاكرة في شدتها وتسبب أنواعاً مختلفة من الأعراض والعلامات. وتشمل الأعراض الشائعة التي ترافق فقدان الذاكرة: التخريف (Confabulation): وهو استدعاء ذكريات وهمية أو حقيقة خارج سياق الحديث أو مجريات الأمور. التشويش. الاكتئاب. صعوبة في التعامل مع مجريات الحياة اليومية مثل تدبير المصاريف أو المحافظة على المواعيد أو تحضير الوجبات. نسيان أشخاص ووقائع وأحداث كان المصاب يتذكرها بسهولة سابقاً. التوهان وفقدان الأشياء. صعوبة الالتزام بالتوجيهات أو في أداء المهام التي يجب القيام بها خطوة خطوة. التهيج. صعوبات لغوية، مثل الخلط بين الكلمات أو صعوبة تذكر كلمة ما. اضطرابات عصبية (مثل الرعاش وغياب تناسق الحركات). سوء الأداء في الاختبارات المعتمدة على الذاكرة. رواية نفس القصص أو طرح نفس الأسئلة. فقدان الذاكرة المؤقت فقدان الذاكرة المؤقت أو الذي نطلق عليه أحيانا اسم فقدان الذاكرة الشامل العابر (Transient global amnesia) عبارة عن هجمات مفاجئة ومؤقتة من فقدان الذاكرة. لا يعرف سبب حدوث فقدان الذاكرة المؤقت، بيد أن هناك رابط بين فقدان الذاكرة المؤقت وسوابق الإصابة بالصداع النصفي. هناك عوامل يمكن أن تثير هجمة فقدان الذاكرة المؤقت، مثل الجماع والغطس المفاجئ في ماء بارد أو حار، والنشاط الجسدي الشاق ورضوض الرأس الخفيفة. قد يتعذر على المريض أثناء هجمة فقدان الذاكرة المؤقت تذكر الأحداث الأخيرة، كأن ينسى أين هو أو كيف وصل إلى هنا، علاوة على أنه ينسى ما الذي حدث هنا وكيف، وقد يقوم المريض بتكرار الأسئلة ذاتها لأنه ينسى أنه تلقى أجوبة عليها. يتذكر المريض في فقدان الذاكرة المؤقت من هو، وسوف يتذكر الأشخاص الذين يعرفهم جيداً. فقدان الذاكرة المؤقت حالة نادرة، وغير مضرة ولا تتكرر ثانية غالباً. لا تستمر الهجمة لفترة طويلة وتعود الذاكرة إلى سابق عهدها بعد ذلك. علاج فقدان الذاكرة تعتمد معالجة فقدان الذاكرة على السبب، ويمكن شفاء فقدان الذاكرة في كثيرٍ من الأحيان، فمثلاً يمكن وضع حد لفقدان الذاكرة الناجم عن تناول دواء معين عن طريق تغيير هذا الدواء. تفيد المتممات الغذائية في علاج فقدان الذاكرة الحاصل بسبب الأعواز الغذائية. كما يساعد علاج الاكتئاب في علاج فقدان الذاكرة الذي يشكل الاكتئاب عاملاً في حدوثه. تساعد المعالجة الفيزيائية في بعض الأحيان (كما في فقدان الذاكرة التالي للسكتة الدماغية) المرضى على أداء مهام معينة مثل المشي أو ارتداء الحذائين، ويتحسن فقدان الذاكرة عند بعض المرضى بمرور الوقت. كما يمكن أن تكون المعالجة مخصصة للاضطرابات المرتبطة بفقدان الذاكرة، فهناك على سبيل المثال أدوية مخصصة لعلاج فقدان الذاكرة المرتبط بمرض الزهايمر، وتساعد أدوية تخفيض ضغط الدم على تقليل خطورة حدوث تلف دماغي إضافي بسبب الخرف المتعلق بارتفاع ضغط الدم. التعامل مع فقدان الذاكرة إذا لاحظت أن ذاكرتك لم تعد جيدة كما كانت في السابق، فيمكن لتغييرات بسيطة أن تساعدك على أداء مهامك اليومية: اكتب قوائم بالمهام التي ينبغي عليك القيام بها. احتفظ بجدول تسجل عليه الأدوية التي تأخذها وموعد كل جرعة. احتفظ بدفتر مواعيد وتقويم حديث. احرص على أن يكون منزلك منظماً ويسهل ترتيبه. حافظ على نشاطاتك الاجتماعية وانخرط في هوايات تستمتع بها. راجع الطبيب إذا كان فقدان الذاكرة يزداد سوءاً عندك، واطلب من أحد أقاربك أو أصدقائك الذهاب معك. التعامل مع إصابة أحد المقربين إليك بفقدان الذاكرة قد يكون الاعتناء بشخص تحبه يعاني من فقدان الذاكرة أمراً شاقاً ومرهقاً، ولكن توجد بحسب شدة الحالة طرق كثيرة يمكن أن تفيدك، مثل: تشجيع المريض على زيارة الطبيب في حال صار فقدان الذاكرة يؤثر على أداء مهامه المعتادة. احتفظ بقائمة تسجل عليها أدويته ومتى يجب أن يأخذها. أبقِ مع المريض دفتر مواعيد وتقويم حديث. شجعه على تنظيم بيته. أبقِ الأشياء الضرورية له في متناول يده. استخدم بطاقات لاصقة لتسجيل الملاحظات في أرجاء المنزل لتعلمه كيف يؤدي مهامه المعتادة. شجع المريض على أن يبقى نشيطاً اجتماعياً. استخدم الصور العائلية والمقربين من العائلة لإثارة الذكريات. حاول الاستعانة بشخص ما ليساعده في البيت، وإذا كان فقدان الذاكرة شديداً يمكن البحث عن مؤسسات الرعاية الصحية أو دور الرعاية أو المؤسسات الخيرية التي قد تمد يد العون. تحلَّ بالصبر، ولا تُحمّل المريض مسؤولية وضعه الحالي، وتذكر دوماً أن ليس له يد فيما حصل. العلاجات العشبية لفقدان الذاكرة تتوافر علاجات عشبية كثيرة ثبتت فعاليتها في تقوية وتنشيط الذاكرة، ويمكن تجريبها عند إصابتك بفقدان ذاكرة بسيط. نذكر منها: الجوز الجوز علاج ممتاز يفيد في تحسين الذاكرة وتعزيز القدرات العقلية، فهو غني بمضادات الأكسدة والحموض الدهنية أوميغا-3 التي تقوي الذاكرة. طريقة الاستخدام: انقع 5-10حبات جوز طوال الليل. قَشِّر الجوز في الصباح التالي واطحنه. قم بغلي تلك العجينة مع كوب حليب. أضف القليل من السكر أو العسل لتحسين الطعم. اشرب من المزيج يومياً لمدة 30-40 يوم. الجنكو بيلوبا (Gingko Biloba) الجنكو بيلوبا هو أحد أكثر علاجات فقدان الذاكرة العشبية استخداماً في الولايات المتحدة وأوروبا، حيث تتمثل إحدى الفوائد البارزة لتلك العشبة في تقوية الذاكرة. اكتشفت الدراسات العلمية أن الجنكو بيلوبا يحسن بشكل خاص عمليات التذكر والتفكير عند مرضى الزهايمر والخرف الوعائي عن طريق منع تضرر المزيد من الخلايا العصبية، الأمر الذي يؤدي إلى تحسن التعلم والنشاطات اليومية والسلوك الاجتماعي، ويخفف أعراض الاكتئاب. نعزو الفوائد العلاجية لأوراق الجنكو بيلوبا إلى غناها بمركبين كيميائيين، هما الفلافونويدات (flavonoids) والتريبينويدات (terpenoids)، وهي مركبات غنية بمضادات الأكسدة التي تحمي من الجذور الحرة في داء الزهايمر والخرف الوعائي. الجنسنغ (Ginseng) أظهرت دراسات إكلينيكية أن الجنسنغ فعال في تحسين ضعف الذاكرة. حيث تبين أن خلاصة الجنسنغ تحسن مهارات التذكر بشكل ملحوظ لأنها تنشط النواقل العصبية وتحسن الذاكرة بالنتيجة. الحبة السوداء لعلاج فقدان الذاكرة تمتلك بذور الحبة السوداء قدرة فريدة على تقوية المهارات الفكرية، وهذا بفضل خواصها المقوية للذاكرة والمضادة للالتهاب والحامية للخلايا العصبية. وجدت دراسة نشرت في دورية (Ethnopharmacology) أن الأشخاص الذين يتناولون كبسولات عيارها 500 ملغ من الحبة السوداء الحاوية على مسحوق الحبة السوداء يتحسن الإدراك والذاكرة والانتباه عندهم بالمقارنة مع من تناولوا كبسولات وهمية. طريقة الاستخدام: امزج قليلاً مع العسل مع نصف ملعقة صغيرة من مسحوق الحبة السوداء، وكل منه مرتين يومياً على الأقل لبضعة أسابيع. أو يمكنك أخذ العشبة على شكل مستحضر صيدلاني بعد استشارة الطبيب. إكليل الجبل (Rosemary) يشيع استعمال عشبة إكليل الجبل بهدف علاج ضعف الذاكرة. وحتى أن استنشاق روائحها العطرية يفيد في تلك الغاية. وجد باحثون من جامعة نورثومبريا في بريطانيا أن عطور زيت الجبل تعمل على تحسين الذاكرة المباشرة، الضرورية لأداء المهام اليومية. طريقة الاستخدام: انقع ملعقة صغيرة من مسحوق أوراق إكليل الجبل المجفف في كوب ماء مغلي لنحو خمس دقائق، وأضف القليل من العسل لتحسين النكهة. اشرب منه مرتين يومياً لبضعة أسابيع. يمكنك كذلك استنشاق عطر زيت إكليل الجبل.

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا