Share this article

أفضل 3 اختبارات للكشف عن أمراض القلب

أصيبت صديقتي بمرض في القلب، وما هي إلا أيام قليل حتى توفيت وقال الأطباء إن السبب هو اكتشافها للمرض في مرحلة متأخرة.. فكيف يمكنني أن أكتشف المرض مبكرا وماذا يجب علينا أن نفعله حتى نتجنب ما حدث مع صديقتي؟.
تعتبر الأمراض والأزمات القلب السبب الأول للوفاة في عدد من الدول، بسبب المضاعفات الخطيرة التي تسببها تلك الأمراض، وتأثيرتها السلبية على صحة الإنسان. وبحسب دراسة سابقة لجمعية القلب الأمريكية فإنه يمكن الوقاية من 80% من الأمراض القلبية، والسكتات الدماغية عبر اتباع نظام صحي، والفحص الدوري للقلب الذي يعطي صورة واضحة عن حالته ويساهم في الاكتشاف المبكر للأمراض، ووضع خطة علاجية مناسبة له. ويستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي أفضل الفحوصات الطبية للقلب التي يمكن للسيدات إجرائها خلال المراحل العمرية المختلفة، وذلك وفقًا لموقع Everydayhealth. 1- فحص الكالسيوم في الشريان التاجي CDC عبارة عن مسح بسيط بالأشعة السينية للكشف عن اللويحات التي تحتوي على الكالسيوم في شرايين القلب، ويمكن أن يكشف هذا الفحص عن احتمالية الإصابة بالسكتات القلبية، لأنه يكشف عن وجود البلاك داخل الشرايين. ويؤدي تراكم الكالسيوم والكوليسترول والدهون في الشرايين إلى الإصابة بالجلطات، والسكتات القلبية، ويظهر الكالسيوم في الاختبار مضيئًا على لوح الأشعة بخلاف البلاك المتراكم في الشرايين. تتدرج نسبة الكالسيوم في الشرايين من 0 وحتى 400، وإذا كانت نسبة الكالسيوم هي 0 فإن احتمالية الإصابة بالسكتة القلبية خلال الخمس سنوات المقبلة منخفضة للغاية، لكن بعض الأطباء يوصون بتكرار الاختبار كل 3: 5 سنوات، وإذا ارتفعت النسبة إلى 100 فإن الأطباء يبدأون التفكير في إعطاء أدوية الستاتين التي تعالج ارتفاع الكوليسترول في الشرايين. متى ينبغي إجراء فحص CDC؟ في حالة السيدات البالغات من العمر 45 عامًا فأكثر، وبخاصة إن كان لديهن تاريخ مرضي في العائلة متعلق بأمراض القلب. النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بالذبحة الصدرية الوعائية الدقيقة المعروفة بمتلازمة X القلبية، وتحدث تلك الحالة عند وجود خلل في الأوعية الدموية المجهرية الصغيرة - وليس في الشرايين الرئيسية كما في حال الذبحة الصدرية التقليدية- وهو ما يؤدي إلى انخفاض تدفق الدم في الأوعية الدموية الدقيقة لعضلات القلب فتتقلص تلك الأوعية، وتنخفض مستويات الأكسجين في عضلات القلب مما يؤدي إلى الشعور بألم في الصدر. ويساهم فحص CT في تكوين صورة ثلاثية الأبعاد للقلب، والكشف عن أمراض الشريان التاجي، ومشكلات الشريان الأورطي، ومعرفة نسبة البلاك في الشرايين، والكشف عن الانسداد في الأوعية الدموية. وينصح الخبراء النساء بإجراء هذا الفحص إن عانين من آلام غير طبيعية في الصدر، أو كان لديهن تاريخ مرضي عائلي متعلق بأمراض القلب. يعتبر مرض الرجفان الأذيني واحدًا من أكثر أمراض القلب انتشارًا، وتعاني المصابات به من عدم انتظام في دقات القلب بسبب اضطرابات تدفق الدم للقلب. ويؤكد الأطباء أن إجراء رسم القلب الكهربي هو الوسيلة الأمثل للكشف عن الإصابة بالرجفان الأذيني ويمكن أيضًا إجراء رسم القلب مع المجهود الذي يتم إجراءه على المشاية الكهربائية لمعرفة حالة القلب وكفائته الحالية، وينصح الأطباء بإجراء هذه الاختبارات في حالة الشعور بعدم انتظام في دقات القلب، أو الإحساس بالدوخة والخفقان.

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا