Share this article

أخطرها "السكري".. تناول الطعام بسرعة يصيبك بهذه الأمراض

أنا شخص دائما ما أعاني من عسر الهضم، وأشكو كثيرا من غازات تؤلمني بشدة.. ما السبب؟ وما هو الحل للشفاء من هذه الأعراض؟.
يبدو أنك من الأشخاص الذين يتناولون طعامهم بسرعة، فقد يعتاد بعض الأشخاص على تناول الوجبات بسرعة كبيرة، لكسب الوقت، دون إدراك أن تلك العادة قد تصيبهم بالعديد من المشكلات الصحية على المدى البعيد. يقول الدكتور طه بكري، أستاذ أمراض الباطنة والصدر بكلية الطب جامعة الأزهر، تهدد أصحابها بعسر الهضم، لأن الطعام يصل إلى المعدة في صورة قطع كبيرة، ما يزيد من فرص الإصابة بالإمساك، والانتفاخ، والغازات. ويشير بكري إلى أهمية مضغ الطعام جيدًا قبل بلعه، خاصةً الكربوهيدرات، لاحتواء اللعاب على العديد من الإنزيمات الهضمية، مثل إنزيم البتيلين، ما يقلل من فرص الإصابة بعسر الهضم واضطرابات القولون العصبي. ووفقًا لموقع "Thejakartapost"، هناك العديد من الأضرار التي قد تسببها السرعة في تناول الأطعمة، ومنها: متلازمة التمثيل الغذائي قد تؤدي السرعة في تناول الأطعمة إلى الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي أو الإيض، وهي حالة مرضية يتعرض لها الإنسان، في حالة الإصابة بارتفاع الضغط والسكر بالدم، وزيادة الدهون في المنطقة المحيطة بالخصر، وارتفاع مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية في آنٍ واحد. حموضة المعدة السرعة في تناول الأطعمة قد تجعلك عرضة للإصابة بحموضة المعدة، نتيجة لامتلاء القناة الهمضية بقطع كبيرة من الطعام، التي تتسبب في الإصابة بارتجاع المريء، الذي يصاحبه حرقان بالصدر، والتهاب بالحلق، فضلًا عن صعوبة البلع. زيادة الوزن عدم شعور الجسم بالامتلاء عند تناول الأطعمة بسرعةٍ كبيرة، قد يدفعك إلى تناول كميات كبيرة من الأطعمة، ما يؤدي إلى زيادة السعرات الحرارية التي يتم الحصول عليها، والتي يتم تخزينها بالجسم في صورة دهون، فيؤدي ذلك إلى زيادة الوزن. السكري كشفت دارسة عام 2012، أن الإصابة بالنوع الثاني من السكري، قد يرجع لتناول الأطعمة بسرعة كبيرة، لأن هذه العادة قد تجعلك لا تشعر بالامتلاء، ما يدفعك لتناول المزيد من الأطعمة، فيتسبب ذلك في زيادة الوزن، وحدوث اضطراب بمستوى الجلوكوز بالدم.

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا