Share this article

هل يمكن الحمل بعد الشفاء من "سرطان الثدي"؟

هل يمكن الحمل بعد سرطان الثدي؟ وهل يسبب علاج سرطان الثدي أعراض جانبية تؤثر على الخصوبة؟.

بالرغم من أن سرطان الثدي أكثر شيوعًا عند النساء الأكبر عمرًا، إلا أن ذلك لا ينفي إصابة النساء بعمر صغير به، وفي الحقيقة فإن العديد من النساء يتمكن من الحمل بعد سرطان الثدي، إلا أن إمكانية ذلك تختلف باختلاف نوع العلاج الذي تم استخدامه، وعليه نوضح لك بعض النقاط التي يجب أخذها بعين الاعتبار فيما يأتي:
1. نوع العلاج وتأثيره على الحمل بعد سرطان الثدي

لعلاج سرطان الثدي يقوم الطبيب بتشخيص الحالة ومعرفة إذا ما كان السرطان قد انتشر لمناطق أخرى من الجسم وذلك لتحديد العلاج المناسب، إلا أن تأثير هذه العلاجات مختلف على الخصوبة ونوضح هذا الاختلاف بالإضافة لبعض النصائح فيما يأتي:

    يجب إخبار الطبيب بوجود رغبة في الحمل وذلك قبل الخضوع لعلاج سرطان الثدي.
    يعد العلاج الكيميائي من أكثر العلاجات المؤثرة على الخصوبة، فقد يسبب تلفًا في المبايض، مما يسبب العقم الدائم أو المؤقت.
    يعد العلاج الإشعاعي أقل تأثيرًا على الخصوبة، إلا أنه يفضل عدم تعريض البويضات الناضجة للإشعاع، ولا يؤثر العلاج الإشعاعي على البويضات التي لم تنضج بعد في المبيض.
    يجب الحرص على استخدام طرق غير هرمونية لمنع الحمل في حال استخدام بعض الأدوية، مثل دواء تاموكسيفين (Tamoxifen)، إذ أنه يعد محفزًا للخصوبة ومسببًا لتشوه أو موت الجنين.

2. احتمالية رجوع سرطان الثدي عند الحمل

إن سرطان الثدي مرتبط بشكل كبير بالتغيرات الهرمونية، ويتساءل البعض عن إمكانية رجوع السرطان مرة أخرى في حال الحمل بعد سرطان الثدي، وفي دراسة لمعرفة الإجابة تبين ما يأتي:

    لا يوجد ما يثبت ارتباطًا بين الحمل وزيادة احتمالية الإصابة بسرطان الثدي مرة أخرى.
    لا يوجد ارتباط بين ارتفاع احتمالية الوفاة من سرطان الثدي والحمل.

ما هو الوقت الأفضل للحمل بعد سرطان الثدي؟

بعد أن وضحنا إمكانية الحمل بعد سرطان الثدي، لا بد لنا من التنويه إلى أن توقيت الحمل بعد سرطان الثدي له أهمية كبيرة، وبالرغم من أن الوقت الأنسب بالضبط غير معروف بعد، إلا أنه لا بد من أخذ بعض النقاط بعين الاعتبار فيما يأتي:

    يفضل الانتظار لمدة سنتين على الأقل للحمل بعد الانتهاء من علاج سرطان الثدي.
    يعتقد أن عدم رجوع السرطان مرة أخرى بعد سنتين يرجح عدم عودته، إلا أن ذلك لا ينفي احتمالية الإصابة مرة أخرى بعد هذه المدة.
    يجب استشارة الطبيب في حال الرغبة في الحمل قبل إيقاف العلاج الهرموني عند مرضى أحد أنواع سرطان الثدي موجب المستقبل الهرموني (Hormone receptor-positive breast cancer) والذين يفضل استخدامهم لهذا العلاج مدة تتراوح بين 5-10 سنوات.

طرق تساعد على الحمل بعد علاج سرطان الثدي

بعد أن وضحنا لكم إمكانية الحمل بعد سرطان الثدي، لا بد لنا من التنويه إلى أن أعضاء الجسم تتأثر بعلاج السرطان خصوصًا الكيميائي، ولابد للمرأة الراغبة بالحمل الاعتناء بصحتها جيدًا، وفي ظل التطور العلمي تم طرح مجموعة من الطرق التي تساعد على الحمل ومنها ما يأتي:

    جمع البويضات وتجميدها لحفظها إلى ما بعد إتمام العلاج.
    إجراء عمليات تخصيب للبويضة خارج الرحم وحفظها إلى حين تمكن الأم من الحمل.
    حفظ أجزاء من نسيج المبيض وذلك للحفاظ على خصوبة المرأة بعد التعرض للعلاج الكيميائي.

 

من نحن

نحن مجموعة من الإعلاميين.. نؤمن بأن القادم أجمل وأن الحياة عبارة عن لوحة تنتظر الألوان.. نحن نولد ولوحة حياتنا بيضاء نقية ولكن مٍنا من يجعلها سوداء ومٍنا من يحافظ على نقائها وصفائها لتزدهر حياته بكل ألوان الفرح والتفاؤل. تعاهدنا ألا نكتب وننشر إلا كل ما هو صادق يبعث على الأمل ويصبغ حياتنا بألوان التفاؤل.

في هذا الموقع لن تجد إلا كل ما ييعث على السرور والتفاؤل والأمل بأن القادم أجمل. أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا