Share this article

هل "الليزر" يستطيع تحويل الشعر الأبيض إلى لونه الطبيعي؟

سمعت عن علاج الشيب المبكر بالليزر، فهل هذا العلاج أثبت فعاليته ونجاحه؟.

إن علاج الشيب المبكر بالليزر لا يستطيع تحويل الشعر الأبيض إلى لونه الطبيعي، بل باستطاعته إزالة الشعر من جذوره. فيعد الليزر أحد أهم التقنيات المستخدمة في إزالة الشعر والتي يتم فيها توجيه مجموعة من أشعة الليزر على الشعر بحيث يتم إكساب حويصلة الشعرة طاقة حرارية تسبب تلف فيها ويمنع نموها من مرة أخرى.

ولأن معظم أجهزة الليزر المستخدمة في إزالة الشعر تعتمد في عملها على وجود صبغة الميلانين في الشعر، ما يعني أنها تتعرف على بصيلة الشعر من خلال وجود هذه الصبغة، لذلك يمكن القول أنه يندر علاج الشيب المبكر بالليزر وذلك لعدم وجود صبغة الميلانين في الشيب وفي أنواع أخرى من الشعر، مثل: الشعر الأشقر أو الرمادي أو الأبيض.

وبشكل عام تعتمد فاعلية العلاج بالليزر على لون الجلد والشعر للمريض، فتظهر أفضل النتائج للعلاج بالليزر عند استخدامه لعلاج الشعرالداكن للأشخاص ذوي البشرة الفاتحة، بينما تندر استجابته بأنواع الشعر الأخرى خصوصًا عند الحديث عن الشيب المبكر.

إضافة لذلك تكمن أهمية تحديد لون الجلد لدى المريض وطبيعة الشعر لديه في تحديد عدد الجلسات المتوقعة ومدتها.
أجهزة ليزر بطرق عمل مختلفة

مؤخرًا ظهرت بعض أنواع أجهزة الليزر التي لا تعتمد في عملها على وجود صبغة الميلانين في الشعر، إذ تستهدف هذه الأجهزة الأوعية الدموية التي تغذي الشعر مسببة وقف نمو في جميع أنواع الشعر بما في ذلك الشيب المبكر.

ويتم العلاج بهذه الطريقة بعدة خطوات كما يأتي:

    استخدام الشمع على المنطقة لتحفيز الأوعية الدموية في المنطقة عن طريق رفع حرارتها مع الحرص على عدم إزالة الشعر أثناء استخدامه.
    وضع الثلج على المنطقة لزيادة لزوجة الدم.
    استخدام جهاز الليزر.

تعمل هذه الطريقة على تدمير بصيلات الشعر ووقف إمداد الدم إليها ما يمنع وصول أي من العوامل المهمة لنمو هذه البصيلة مرة أخرى، ويوصى باستخدام هذا النوع من العلاج في 12 جلسة مع الفصل بمقدار 6 إلى 8 أسابيع بين كل جلسة والثانية للحصول على نتائج أفضل.
طرق أخرى لعلاج الشيب المبكر

بعد استخدام العديد من الطرق لعلاج الشيب المبكر، مثل: استخدام الترددات الراديوية والليزر بعد التلوين وعدم إثبات فعالية هذه الطرق لعلاج الشيب المبكر، بدأ البحث عن طرق أخرى قد تكون مناسبة أكثر لعلاج الشيب المبكر، مثل ما يأتي:
1. التحليل الكهربائي

من الممكن استخدام التحليل الكهربائي لعلاج الشيب المبكر، إذ يتم توجيه تيار كهربائي على كل بصيلة على حدة بعد ذلك يتم إزالة الشعرة بالملقط.

تعد هذه الطريقة فعالة لعلاج جميع أنواع الشعر بما فيها الشيب المبكر، كما تعد من الطرق الامنة والفعالة وأقل تكلفة من العلاج بالليزر.
2. إزالة حويصلات الشعر

تم عمل أحد الدراسات على امرأة تبلغ 40 عاماً من العمر تعاني من الشيب المبكر على منطقة السوالف، حيث كانت خطوات العلاج كما يأتي:

    توفير ظروف تعقيم مناسبة وقص جميع الشعر الأبيض بطول 1-2 مم تحت تخدير الموضعي.
    استخراج جميع البصيلات عن طريق ملقط خاص.
    وضع ضماد مناسب على المنطقة لمدة 24 ساعة وإضافة مضاد حيوي موضعي لمدة 5 أيام.

كانت نتيجة هذه الطريقة من العلاج إزالة ما مجموعه 116 شعرة على الجانب الأيمن و45 شعرة على الجانب الأيسر في غضون 4 أسابيع من العلاج.

إضافة لذلك لم تتم ملاحظة عودة نمو الشعر أو تصبغ الجلد أو تندب المنطقة بعد 5 أشهر من العلاج.

 

من نحن

نحن مجموعة من الإعلاميين.. نؤمن بأن القادم أجمل وأن الحياة عبارة عن لوحة تنتظر الألوان.. نحن نولد ولوحة حياتنا بيضاء نقية ولكن مٍنا من يجعلها سوداء ومٍنا من يحافظ على نقائها وصفائها لتزدهر حياته بكل ألوان الفرح والتفاؤل. تعاهدنا ألا نكتب وننشر إلا كل ما هو صادق يبعث على الأمل ويصبغ حياتنا بألوان التفاؤل.

في هذا الموقع لن تجد إلا كل ما ييعث على السرور والتفاؤل والأمل بأن القادم أجمل. أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا