Share this article

هل استخدام الكورتيزون يسبب تشوها أو يضعف القدرة الجنسية؟

دبي-وكالات أجريت عملية الفتاق من 3 أسابيع، وتناولت مضادا حيويا وكتفلام ومسكنا وفولترين مضادا للالتهابات، ولاحظت بعدها بيومين بانتفاخ في الجلد أسفل رأس القضيب على شكل حلقة دائرية، استشرتكم في الموقع، ووصفتموها أنها حساسية الدواء.

ذهبت لطبيب الجلدية، وقال: حساسية أيضا، وأعطاني دواء ايفاستين مضاد للهستامين وكريم كورتيزون، استخدمت الحبوب لمدة 7 أيام ولم أجد تحسنا، فأنا أخاف من استخدام الكورتيزون خشية أن يحدث تشوها أو ضعفا في القدرة الجنسية، فهل يجب علي استخدام الكورتيزون أم من الممكن أن يتحسن الوضع مع الوقت؟
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فلم توضح ما هو اسم مرهم الكورتيزون الذي تم وصفه لك؛ لأن مراهم الكورتيزون كثيرة وتتفاوت في قوتها، وبعضها لا يكون مناسبا للمناطق الحساسة.

وما دام الذي وصف لك مرهم الكورتيزون لمنطقة الذكر هو طبيب أمراض جلدية وتناسلية فلا بد من أنه وضع هذا الاعتبار في الحسبان، ومرهم الكورتيزون الخفيف الذي يوصف للمناطق الحساسة مثل 1% هيدروكورتيزون كريم لا يسبب أي تشوها للقضيب، أو يسبب في إضعاف القدرة الجنسية، خاصة إذا استعمل بمعدل مرتين يوميا لمدة خمسة أيام على أكثر تقدير.

والحساسية الدوائية على القضيب تحتاج إلى مرهم الكورتيزون لكي تستجيب للعلاج.

يحفظك الله من كل سوء. 

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا