Share this article

لدي ألم شديد في الخصية اليمنى وحرقة في كيس الصفن الأيمن

أنا بعمر 18 عاماً، بدأت معي أعراض ألم شديد في الخصية اليمنى، مع وجود حرقة في كيس الصفن الأيمن، وألم خفيف ممتد من الخصية إلى الفخذ، وحتى الركبة في نفس القدم اليمنى. استمر الألم لمدة 6 أيام وفي اليوم السابع ذهبت للطبيب وشرحت له الأعراض، وبعد إجراء الفحص السريري وأثناء الوقوف وفحص آخر لا أعلم ماذا كان إلا أنه كان باستخدام جهاز يشبه السونار أو هو على الأرجح، وقال: إنه يوجد التهاب في البربخ، لا أكثر ووصف لي أقراص (تاريڤيد) وأقراص (ديكلاك) وأقراص (ألفينترن) وطلب مني الحضور بعد أسبوع. تناولت العلاج لليوم الرابع ولا أشعر بأي تحسن، بل بالعكس لقد زاد الألم من الخصية، وانتقل إلى خلف الخصية، وعند الوقوف والجلوس يزداد لدرجة أني أشعر بنفس شعور من تعرض لإصابة أو لكمة بالخصية مع ازدياد الألم في الساق، وأسفل البطن والعانة في الجانب الأيمن، ولا أفهم لماذا يحدث هذا فقط بالجانب الأيمن بالإضافة إلى أنه قد أصابني الوسواس، بأن أكون قد أصبت بالدوالي، خاصة وأني مستمر في الاطلاع والقراءة عن الأعراض المصاحبة للدوالي، لدرجة أني أصبحت قلقاً وخائفاً جداً، لأني أكره العمليات، وقد علمت أن الدوالي لا يمكن إزالتها إلا بجراحة، فضلاً عن خطورة تركها وإهمالها، ولقد فحصت الخصيتين مراراً ولم أجد أي علامة على وجود كتلة صلبة أو حتى سائلة، ولكن أظن أنه الحبل الذي يتصل بالخصية من الأعلى، لأني تحسسته برفق وشعرت أنه مصدر الألم. أنا قلق، ولا أعلم ما إذا كان علي الاستمرار بالعلاج حتى موعد المراجعة أم الذهاب لطبيب آخر أم عمل أشعة لكي أنهي هذا الوسواس الذي جعلني مريضاً أكثر. 

يجيب د. هاني حمود

إن التهاب الخصية والبربخ غالباً ما يكون التهابا بكتيريا، ومصدر الالتهاب في معظم الحالات عادة ما يكون بالطريق الصاعد من السبيل البولي السفلي, ومعظم حالات الالتهاب عند الرجال الأصغر من 35 سنة, يكون بسبب الأمراض المنتقلة بالجنس (السيلان والكلاميديا).

أما الأطفال والأكبر سناً فإن سبب الإنتان يكون بECOLI, والمريض يشكو من آلام شديدة بالصفن قد تتسع باتجاه المغبن أو الخاصرة، مع الشعور بالحاجة إلى التبويل المتكرر، وقد يظهر الدم في البول وفي بعض الأحيان وجود حرارة ورعشة في الجسم, وقد يحدث تطورا سريعا لضخامة بالصفن ناجم عن توذم وتورم في الخصية والبربخ أو حدوث قيلة التهابية ارتكاسية. 

بالفحص السريري يكون هناك تورم واحمرار بالصفن، ويمكن جس تسمك بالحبل المنوي في بعض الحالات، وفحص البول يظهر صديداً أو كريات بيض وجراثيم. 

العلاج يكون بالمضادات الحيوية النوعية, بالإضافة إلى الراحة في السرير، ورفع الصفن واستخدام مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية. 

أخي الكريم: بالنسبة إلى دوالي الخصية, فهي تظهر بالفحص السريري والتصوير بالموجات فوق الصوتية، (ايكو دوبلر للخصيتين). 

أنصحك بالاستمرار بالعلاج الموصوف لك, مع الراحة وتجنب الرياضة والمشي والوقوف الطويل واستعمال رافع الصفن, ومتابعة العلاج مع طبيبك المختص حتى تشفى نهائياً بإذن الله تعالى, فلا داعي للقلق, فالتهاب الخصية أو البربخ عادة ما يحتاج إلى وقت في العلاج، وكذلك التوذم في البربخ، ولكنه يتراجع بشكل تدريجي إلى أن تعود الخصية والبربخ إلى قوامها ووضعها الطبيعي. 

 

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا