Share this article

شاب يسأل عن تساقط شعره بعد أن كان كثيفا.. ما السبب والعلاج؟

كنت أمتلك شعراً غزيراً وكثيفاً وحيوياً منذ 13 سنة، ولكنني قمت بعمل ريجيم كيميائي لمدة سنة متقطع الشهور، أي غير متصلة، ففقدت شعري وتساقط بالخصل، والآن أصبح خفيفا قليلا ضعيفا مقصفا. ما الحل؟ فو الله لقد تعبت، عملت الخلطات والزيوت بلا فائدة، وهل من الممكن أن يعود كما كان؟

يجيب د. سالم الهرموزي

أسباب تساقط الشعر متعددة: فالوراثة عامل مهم جدا في تساقط الشعر، وهناك أسباب أخرى مثل أمراض الغدة الدرقية، والأنيميا ( فقر الدم ) ونقص الحديد، واستخدام الجل بطرق خاطئة ومبالغ فيها واستخدام السشوار بكثرة، وكذلك المبالغة بفرك الشعر عند تنشيفه، كل هذه العوامل تؤدي بالتأكيد إلى تساقط الشعر.

أيضا الريجيم القاسي وسوء التغذية والتوترات النفسية كل هذه مسببات لضعف نمو الشعر وتساقطه من البدائل الواعدة في معالجة سقوط الشعر المزمن هو استعمال تقنية الميزوثيرابي، وهو عبارة عن حقن تحتوي على مواد مضادات الأكسدة وموسعات الشعيرات الدموية، وتحقن بجهاز مخصص لذلك، وهو مفيد لإعادة نمو الشعر المفقود إذا استعمل بطريقة صحيحة، ولمدة كافية على حسب شدة الحالة. 

وهناك أيضا حقن الـ Hair system، وهي طريقة حديثة لعلاج تساقط الشعر قد لا تختلف كثيرا في فكرتها ومحتوياتها عن علاج تساقط الشعر بالميزوثيرابي، وعلى حسب طبيعة المشكلة، فالنتائج تبدأ بالظهور بشكل مختلف من حالة لأخرى.

لا ننس أيضا العناية بالشعر بصورة عامة باستخدام بعض الزيوت الملينة للشعر مثل: زيت الزيتون الطبي لحمايته من الجفاف والتشقق، كما ينصح بعدم استعمال صبغات الشعر باستمرار، والتقليل من استخدام السيشوار والاهتمام بالتغذية الجيدة، وممارسة الرياضة الخفيفة بقدر المستطاع والتقليل من الجلوس أمام الكمبيوتر والترويح عن النفس.

 

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا