أنا بعمر 20 سنة، ظهرت لدي علامات تمدد الجلد في ساقي، والورك، مع زيادة في الوزن، حيث كان وزني 62 وأصبح 70 كيلو.  كما عانيت من تأخر الدورة الشهرية مرتين، ومرة انقطعت لمدة شهر، حيث كنت أعاني من توتر بسبب الدراسة والعمل، ما هذه الحالة؟ وما علاجها؟  شكراً.
كنت أعاني من نزيف بمنطقة الشرج، وذهبت للطبيب وأخبرني أنها بواسير من الدرجة الثالثة، بالإضافة لوجود شرخ قديم، وقرر العلاج، (أقراص دافلون) وتحاميل أقماع، ودهان كريم وبرشام لإيقاف النزيف. بالفعل حدث تحسن كبير بعد الاستمرار على العلاج لمدة 3 أسابيع حتى الآن. المنطقة تحسنت كثيراً، والأداء الوظيفي أصبح أفضل، والنزيف توقف، والحمد لله، والدكتور أخبرني أني من الحالات التي استجابت للعلاج الدوائي، لأن بعض الحالات لا تستجيب للأدوية. آخر زيارة لي للطبيب أخبرني أن هناك تحسناً كبيراً عن أول كشف، وأن قرار الجراحة هو قراري، إذا كنت أريد إجراء جراحة أو لا. كما سألته عن نوع الجراحة، وأخبرني أن الحالة بواسير من الدرجة الثالثة، ويجب أن تكون جراحة باستئصال البواسير، أي جراحة تقليدية، وسيكون هناك ألم كبير لفترة. سألته هل من الممكن أن تعود البواسير مرة أخرى بعد الجراحة؟ فقال: طالما لا يوجد إمساك فإن شاء الله لا تعود. أنا أشعر بتحسن كبير، وما كنت أعانيه نزيف فقط كل 6 شهور، يتوقف خلال 4 أيام، هل يجب إجراء جراحة البواسير أم من الممكن عدم إجراء الجراحة واستخدام الدواء عند الحاجة، ولو ضروري إجراء الجراحة هل هناك أنواع جراحات حديثة أخرى أفضل من الجراحات التقليدية هذه؟
ظهرت لدي فجأة كرة صغيرة على يمين فتحة الشرج، ولا تسبب أي ألم، ولا أي حكة، أو حساسية، ولكن أثرها الوحيد أنها تعوق نزول البراز بشكل طبيعي، ولا يصحبها أي دم، أو شيء، ولا وجود لآثار أي إفرازات أبدًا! ما هذه الكرة؟ وهل حالتي خطرة أم لا؟ ملحوظة: عند ملامستي لهذه الكرة أجدها تنتفخ وصلبة! أفيدوني أفادكم الله، فنفسيتي محطمة فعليا.
أجريت عملية الناسور الشرجي، والحمد لله الأمور بخير، ولكن بعد شهر من العملية خرج دم عند التبرز، وأخبروني بأنه أمر طبيعي، فما صحة ذلك؟
أنا طبيبة وسلم علي طفل مصاب بالإيدز دون أن أعلم أنه مصاب، غسلت يدي فورا بالماء والصابون، لم يكن هناك أي جرح في يدي، ولم ألاحظ أو أحس بوجود أي سوائل، ربما هناك تعرق بسيط من الطفل، مع أنني لم أحس به أيضا، وعندما علمت فورا غسلت يدي بالماء والصابون. في صباح اليوم التالي مباشرة عملت فحص الHIV، نظرا لأن هذا الطفل يأتي إلى العيادة منذ مدة طويلة، ولم أكن أعلم أنه مصاب بالإيدز، وأخذت الممرضة العينة من نفس اليد التي سلمت بها على الطفل، وربما من المكان الذي وضع فيه أصابعه، والنتيجة ظهرت سلبية. هل هناك احتمال أن يكون هناك بقايا فيروس حي في جلد يدي، ودخل مع حقنة أخذ العينة؟ أو تفاعلت مع الدم الذي خرج من وريدي أثناء أخذ العينة، ودخلت من خلال ثقب الإبرة؟ فهل هناك احتمال وجود فيروس حي على سطح الجلد ودخل مع الحقنة إلى الوريد، أو امتزج مع الدم أثناء أخذ العينة؟ وشكرا.
أكتب لكم لأنني لم أشاهد ولم أقرأ ولم أجد إنسانية في موقع أو عيادة أو مستشفى مثلما قرأت ولمست في ردودكم النافعة والمشبعة، ومعاملتكم الطيبة لكل شكوى، وشكواي في السطور التالية: والدتي تبلغ من العمر 77 عاما، وكانت تعاني من ارتفاع ضغط الدم والسكر تحت السيطرة، ثم قامت بإجراء قسطرة قلبية منذ ثمانية أعوام، وكذلك لديها ضعف نظر وراثي منذ الطفولة، بالإضافة إلى أنها لم تكن تتبع نظاما صحيا سليما في الغذاء، زد على ذلك أنها كانت تدخن بكثرة. منذ سبعة شهور أصيبت والدتي بجلطة دماغية (CVA)، وشخصها الأطباء بأنها في جذع المخ، والجلطة أدت إلى تلف بعض خلايا المخ، ونتج عنها شلل في الأطراف من الجهة اليسرى، وصعوبة في البلع، وفقدان التركيز، وضعف الذاكرة القريبة، تنسى سريعا ما حصل معها وما قيل لها، وتعيد تكرار السؤال وتكرار كلام من حولها، واستمرت على ذلك لمدة أسبوعين بالمستشفى. وللأسف لم يكن يصاحب الفريق الطبي الذي أشرف عليها بالمستشفى طبيب علاج طبيعي، ولم نبدأ في إجراءات العلاج الطبيعي إلا بعد شهر من تاريخ خروجها من المستشفى. وما تم اتخاذه حيالها من إجراءات العلاج الطبيعي اقتصرت على جهاز كهربائي لاستفزاز العصب 10 جلسات، ثم علاج طبيعي يقتصر على عمل تمارين فرد وثني الأطراف، ومحاولة إيقاف والدتي على أقدامها وسيرها، ولكن لا تستطيع حتى الآن الجلوس متزنة، وكذلك عدم القدرة على تثبيت رأسها والتحكم في توجيهه يمينا أو يسارا أو للأعلى، دائما تميل رأسها للأسفل. لا يوجد تلعثم في نطقها بل الحروف صحيحة وواضحة، لكنها قليلة الحديث، وإن لم نخاطبها أو نسألها لا تتكلم إلا في بعض الأحيان النادرة جدا، كما تشعر بصعوبة في التنفس، والجدير بالذكر أنه عند جلسة الاستنشاق يزداد وعيها، فتتجاوب نوعا ما مع من حولها. لكن حتى الآن لا تستطيع أكل الطعام غير المطحون، وحتى أقراص الدواء يتم طحنها لها، وهذا ما أوصى به الأطباء لدى خروجها من المستشفى، وضغط الدم غير ثابت ومتقلب، في الأغلب يرتفع ليصل إلى 220/100، وفي بعض الأحيان يهبط إلى 90/60.  بخصوص الأدوية التي تتناولها حتى الآن منذ حدوث الجلطة هي:  1- ASPICOT " acetylsalicylic acid 100 mg" قرصا واحدا يوميا.  2- Adaalat LA 60 " nifedipine" قرصا يوميا.  3- CYNT " Moxonodine 0.4 قرصا صباحا ومساء.  4- Depakine " sodium valporate 500 mg" قرصا صباحا ومساء.  5- Crestor 10 mg قرصا مساء. 6- Vital G كبسولة صباحا.  7- Sedacoron " amiodarone 200 mg نصف قرص صباحا.  8- Concor 5 mg قرصا مساء.  9- Burinex " Bumetanide ph 5 mg نصف قرص صباحا.  هل يوجد أمل أن تتحسن حالة والدتي وتسترد ولو جزءا من وعيها، يكفي بأن تعرف من حولها؟ وكذلك هل تستطيع الجلوس والوقوف والمشي مرة أخرى؟  أفيدوني جزاكم الله كل خير وملأ ميزان حسناتكم. 
لو سمحتم أريد معرفة فعالية عملية الشرخ الشرجي بالليزر، هل هي تقنية حديثة ومضمونة النتائج؟ أرجو الشرح الوافي، أم أن هذا الموضوع يعتبر خرافة؟ والأفضل الجراحة، وأرجو توضيح الفرق بين الليزر والكي والتبريد للشرخ الشرجي.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أجريت عملية الشرخ الشرجي والبواسير قبل يومين بالليزر -الحمد لله- لا أعاني من الألم، لكن ينزل مني الدم دون التغوط -أكرمكم الله- وكذلك لدي انقباضات لا إرادية أحيانا في فتحة الشرج، فهل هذا الأمر طبيعي؟ وشكرا لكم.
والدي كان يعاني سابقاً من كيس دهني مؤلم على الظهر، وأخذ علاجا، وقام بعصر الكيس حيث خرج منه دهون ودم كثير. والآن وبعد سنة عاد الكيس بنفس المكان وبحجم أكبر ومؤلم أكثر، حيث لا يستطيع الاستلقاء على ظهره، علماً أن والدي لديه سكر من النوع الثاني وضغط. أتمنى أن تفيدوني بعلاج له، وشكراً لكم مقدماً. 
خلال الفحص بالرنين تبين لدي مسار صغير لناسور شرجي على اتجاه 6، أطلب منكم نصحي في هذه التقنية، عملية الناسور بالليزر (Fi La C): (فلاك)، هل لها مضاعفات أم لا؟ هل العملية التقليدية أفضل؟
دبي-وكالات السلام عليكم أخي عمره 37 سنة، قام بإجراء عمليتي تركيب بلاتين لفخذ الرجل اليسرى، وكسر آخر نهاية فخذ الرجل اليمنى في الوقت ذاته، انتقل للبيت بعد يومين، وبدأ العلاج بعد 11 يوم تقريبا.
عمري 37 عاما ومتزوج، أعاني كل بضعة أشهر من دوخة تترافق مع الحركات المفاجئة عند النوم، أو عندما أحرك رجلي بسرعة على السرير، وكذلك عن السجود والركوع. قمت بعمل تحليل طبي شامل منذ ستة أشهر أو أقل، كانت النتائج سليمة، ووصف لي الطبيب دواء بيتاسيرك، الأعراض تذهب وتعود مرة أخرى بعد عدة أشهر إلى سنة كحد أقصى، فهل يوجد علاج قاطع لهذه الحالة، وهل يلزمني عمل أشعة مغناطيسية عند طبيب متخصص؟ فأخشى أن أكون مصابا بسرطان الدماغ. أرجو الإفادة.
ميسون ـ الكويت قبل شهرين شعرت بوجود انتفاخين بدون ألم تحت الإبط الأيمن بحجم حبة البازلاء بالجزء القريب من الثدي وليس في المنتصف, ولا يمكن رؤيتهما بالعين, وقد لاحظتهما بالصدفة, فذهبت إلى الطبيبة وعندما فحصتني قالت: عقد لمفاوية وسألتني إذا ما قد تعرضت إلى التهابات مؤخرا، أو إذا كان لدي مشاكل بالثدي، ولكنني لم أتعرض لأي التهابات ولا مشاكل بالثدي (لاحظت قبل سنة وجود شيء بالثدي الأيمن، ولكنني ذهبت إلى ثلاثة أطباء وقالوا: لا توجد أي مشاكل، وإن هذه الكتلة بالثدي شيء طبيعي، وقد أكد الأطباء الثلاثة هذا الشيء)، وقد أجريت تحاليل الدم، وكانت النتيجة طبيعية. سؤالي: هذه العقد لم تختفِ ولم يصغر حجمها فما هي؟ وهل هي شيء خطير؟ فأنا أخشى أن تكون أوراما سرطانية -لا قدر الله-, وهل بقاؤها أمر خطير؟ 
اسمي وسيم، وعمري 35 سنة، طولي 183 ووزني 105، قبل 3 أشهر تعرضت لموقف، وهو صديق لي أسعفته إلى المستشفى نتيجة تعرضه لنوبة قلبية ومات. بعد وفاته بأسبوع أحسست بألم بالصدر من الجهة اليسرى مع ألم بالكتف والذراع؛ فتوجهت إلى الطوارئ وعملت تخطيط قلب وفحصًا سريريًا، وقال الدكتور: لا يوجد عندك شيء، وممكن أن تكون غازات أو عضلات فقط، ولم يصف أي دواء، مع العلم الألم كان مستمرًا، وهو ألم مزعج واختفى بعد ذلك لمدة أسبوع ثم عاودني مرة أخرى واستمر، وبعد 3 أسابيع رجعت للطوارئ مرة أخرى وتم عمل تخطيط قلب وفحص دم وفحص إنزيمات القلب وصورة أشعة للصدر، وقال الدكتور: لا يوجد عندي أي مشكلة، كل فحوصاتي سليمة، ولكن الوجع مستمر. بعد شهرين توجهت للطوارئ مرة أخرى وعملت تخطيط قلب، وفحصًا سريريًا، وقال الطبيب: ما فيك شيء، فقط لا تفكر بوجع قلبك، وقبل أسبوع من الآن ذهبت لمستوصف وعملت تخطيط قلب مرة أخرى، وقال لي الطبيب -وهو طبيب عام-: المشكلة بعضلات الصدر، وأعطاني أدوية وتحسنت عليها والحمد لله، ولكن الألم موجود، ولم أنته بعد من كورس العلاج، مع العلم أني كنت مدخنًا، وقد تركت التدخين قبل ما تصيبني الأوجاع بأسبوعين. الأوجاع تكون بيسار الصدر والكتف والرقبة، وأحيانًا الظهر، وأحيانًا مع أخذ نفس عميق أشعر بألم مزعج وليس حادًا، كما يوجد ألم بمنطقة التقاء الأضلاع بعظم القفص، ويوجد ألم أسفل عظم القفص أحيانًا، وفي بعض الأحيان -وهي قليلة جدًا- الجهة اليمنى من الصدر، لكن في الجهة اليسرى الألم مستمر، ولا يوجد عندي أي ضيق نفس والحمد لله. هل أنا بحاجة لفحوص أخرى؟ وما هي حالتي؟ إن أمكن أفيدوني.

10 علامات قد تدل على أنك مصاب بالسرطان

من المهم أن تتنبه لأي عرض غريب قد يصيبك وتحترس من أي علامات غير عادية قد يرسلها جسمك لك، اليك 10 علامات قد تدل على السرطان
سالم ـ عمان عندي ألم في الفتحة الشرجية، منذ أربعة أيام، وهذا الألم أتى بعدما كنت أمارس العادة السرية بشكل كبير جداً، وكنت أشعر بوجود إمساك لكن من أول ما أمارسها يبدأ هذا الألم، ومرات يأتي ومرات لا أشعر به. علماً أنه أثناء البراز لا يصاحبه دم أبداً، ولكن بعد البراز يصاحبه وجع ونخز مثل الدبوس، وأيضا عندما أضع دواء procto-glyvenol يصاحبه ألم أو شعور بحرقان في الفتحة الشرجية، وأيضا بعدما أقعد في المغطس يصاحبه ألم، وبعدها يذهب الألم، وأيضا كنت أحس بألم شديد أول يوم، ولكن الآن الألم خف، ومرات يأتي ومرات لا أشعر به. هل هذه تسمى بواسير؟ وما الحل؟ مع العلم أنا طالب مغترب في دولة أوروبية، وأخجل من الحديث في هذا الموضوع مع دكتورة.
تكون الغدة الدرقية على شكل فراشة في وسط الرقبة، وتنتج هرموناتها الخاصة ورغم صغر حجمها إلاّ انها مصدر مهم للأيض وتلعب دورا رئيسيا في عمل العديد من الأجهزة الهامة، بما في ذلك القلب والدماغ والكبد والكلى والجلد. إن مشاكل الغدة الدرقية شائعة جداً و تشمل سرطان الغدة الدرقية، فرط نشاطها وتضخمها.
مدحت ـ مصر تعاني زوجتي منذ صغرها من شحنات كهربائية تأتيها على الدماغ مرة كل عام، مما يؤدي إلى فقدانها الوعي، والتشنج، لمدة عشر دقائق، وقد عملت أكثر من تخطيط للدماغ، وأحيانا تظهر شحنات كهربائية وأحيانا لا تظهر. زوجتي تتناول دواء ديجرتول 200 ملجم مرة صباحا، ودواء ريفاترول كلونكس 2 ملجم ربع حبة مساء، والمشكله أنها اعتادت على هذا الدواء، ولا تستطيع الاستغناء عنه، وقبل مده لم تأخذ الدواء، فحصلت لها النوبة، فما الحل لهذا المرض؟ وكيف يمكنها الاستغناء عن الدواء؟ وهل له بديل؟

هل فقدت حاسة الشم؟

السؤال من حاتم: أجريت منذ أسبوع تقريبًا عملية تجميلٍ لِأنفي، مع تعديلٍ لحاجزِ الأنف، وبالأمس ذهبت إلى الطبيب لإزالة الجبيرة الداخلية والخارجية والخيوط، ولكنْ عندما أزالها شعرت بأن لديّ زكامًا، وﻻ أستطيع التنفس من أنفي، وﻻ أستطيع الشم أو تذوق الطعام أو الشراب!
السؤال من علاء الصريمي زوجتي تعاني من مشكلة في يدها اليسرى، وهو تجمع زلالي، وذهبنا إلى الدكتور، وقال: إنه كيس زلالي، ويمكن استئصاله في حالة الألم منه، أو يمكن الصبر عليه حتى يذهب وحده. ولكنه لم يذهب، وكبر.
السؤال من عبد الوهاب عبد الله عندي دوالي في الخصيتين، وأنا حاليًا في السعودية، وخاطب، وبعد 6 شهور سأسافر -إن شاء الله-، وأريد أن أعمل العملية قبل الزواج، هل هناك تأثير على الجماع بعد أن أعملها؟ علمًا بأنه عند الاستمناء حاليًا يحدث ألم فظيع، يستمر يومين بعد الاستمناء، كم المدة المطلوبة بعد إجراء الجراحة، وبعدها أقدر أن أتزوج؟

أحدث الموضوعات

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا