Share this article

كيف تستعدين لفطام طفلك؟

اقترب طفلي من عامه الثاني، فهل حان وقت فطامه؟
تعد فترة الفطام من الأوقات الصعبة التي تمر بها الأم والطفل معًا، إذ تواجه الأمهات مشكلة إقناع الطفل بالتخلي عن الرضاعة والبدء في تناول الأطعمة العادية. هناك عدة أعراض تظهر على الطفل، عند اقتراب موعد الفطام الطفل، وأبرزها: 1- رغبة الطفل في الرضاعة من ثدي الأم بطريقة أكثر من ذي قبل. 2- زيادة وزن الطفل أكثر من ذي قبل. 3-اهتمام الطفل بالأطعمة المعتادة التي يتناولها الكبار. 4-فتح الطفل لفمه عندما يرى الآخرين يأكلون. 5- جلوس الطفل دون دعم. 6- تثبيت الطفل لرأسه في وضع مستقيم وثابت، وهذا يدل على أن عضلات البلع لديه أصبحت قوية، ويستطيع هضم الأطعمة الأخرى. وعند ظهور هذه الدلائل، ينصح أطباء الأطفال بتقديم الأطعمة العادية لهم، مؤكدين أنه لا يوجد جدول زمني نموذجي لفطام الطفل، وأن هذا الأمر يستغرق بضعة أسابيع، قبل ينسى الطفل ثدي أمه. أما أفضل الأطعمة التي يمكن تقديمها للأطفال في تلك الفترة هي الحبوب والأرز والشوفان والفواكه والخضروات، واللحوم لأن بها فيتامينات وحديد مفيد لصحة الطفل في هذه المرحلة. ومن الضروري ملاحظة رد فعل الطفل بعد فترة الفطام، لمعرفة إذا كانت الأطعمة التي يتناولها وتسبب لهم حساسية أو صعوبة في الهضم أم لا، وذلك بالمتابعة من الطبيب المختص. وعموما فإن الطفل يبدأ الأكل من عمر 4 شهور، إذا كان يعتاد على الرضاعة الصناعية، وعند 6 شهور في حالة الرضاعة الطبيعية. وعلى ذلك فإن أفضل وقت للفطام الطفل من لبن الأم أو اللبن الصناعي بعد عمر سنتين، وأن أفضل طريقة لفطامه، أن يبتعد عن الأم لمدة 3 أيام، ويبدأ في أكل الأطعمة الأخرى، كالسيريلاك وشوربة الخضار، وعصير التفاح. أما اللحوم فيمكن تقديمها للطفل عن طريق ضربها في الخلاط وفي ويمكن تقديم اللحوم الحمراء للطفل من عمر 8 شهور، ولحم الدجاج من شهور7، أما الأسماك فمن عمر 9 شهور. وأحيانًا تستخدم الأمهات جل الصبار وتضعه على ثدييها، كمانع للطفل عن الاقتراب من ثديهن. وينبغي التحذير من من إعطاء لبن الحليب البقري أو الجاموسي للطفل قبل عمر 3 سنوات حيث أنه يحتوي على مادة الكازين، التي تمنع ترسب الكالسيوم في العظام.

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا