Share this article

هل يمكن لمريض سل الغدد الليمفاوية الصيام؟

هل يمكن لمريض درن الغدد الليمفاوية صيام رمضان؟
يُعتبر مرض سل الغدد الليمفاوية من الأمراض التي تسبب ضعف المناعة للمصابين، فضلًا عن كونه أحد الأمراض المُعدية، التي يلزم لعلاجها تناول المضادات الحيوية. ولا يمكن لمريض السُل سواء كان مصابًا بسل رئوي أو سل الغدد الليمفاوية، صيام شهر رمضان، وذلك لأنه بحاجة إلى مناعة قوية لمكافحة المرض خلال فترة الإعياء. سوء التغذية والذي يتعرض له الكثيرون من مرضى الدرن، يمنعهم من مكافحة المرض بشكل جيد، مشيرًا إلى أن خلال أوقات الصيام يتعرض الجسم لفقد الكثير من المعادن والأملاح والفيتامينات، الضرورية لمريض الدرن لإكمال الشفاء. كما أن المرضى يتلقون أنواع من المضادات الحيوية تقتل البكتيريا المتسببة في المرض، لذا فالمريض بحاجة إلى تغذية جيدة خلال فترة العلاج ويصعب عليه الصيام. ولكن مريض الدرن الذي قارب على استكمال علاجه، وليس هناك مضاعفات أو مشكلات صحية يعاني منها إلى جانب الدرن، يمكنه صيام شهر رمضان. وهذه بعض الإرشادات عند صيام شهر رمضان: 1-تنظيم مواعيد الدواء وتحديد الجرعات، مع الطبيب المتابع للحالة، بحيث تكون بين الإفطار والسحور. 2-تناول السوائل بكثرة وخاصًة المياه. 3-أن تحتوي وجبة الإفطار والسحور على عناصر غذائية، من فيتامينات ومعادن، لمكافحة السُل وتقوية المناعة. النظام الغذائي لمريض سل الغدد الليمفاوية في رمضان في حال صيام مريض درن الغدد الليمفاوية، يجب أن تتضمن وجبتي الإفطار والسحور العناصر التالية: 1-خضروات ورقية، ذات اللون الداكن مثل السبانخ واللفت، بسبب احتوائها على نسبة عالية من الحديد وفيتامين ب. 2-الحبوب الكاملة مثل القمح والمعكرونة البنية والخبز البني. 3-مواد مضادة للأكسدة، وهي موجودة بصورة طبيعية في الفواكه والخضروات مثل الطماطم والتوت والجزر والفلفل. 4-استعمال الدهون غير المشبعة مثل زيت الزيتون.

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا