Share this article

هذه أعراض تشنجات المريء وطرق العلاج والوقاية

أشكو دائما من شعور بالغثيان وارتداد الطعام إلى الفم.. على ماذا تدل تلك الأعراض.
هذه بعض من أ‘راض تصيب الذين يشكون من تشنجات المرئ.. والمريء هو أنبوب عضلي يعد جزءًا من الجهاز الهضمي، ينقل الطعام والشراب إلى المعدة عن طريق إجراء تقلصات منتظمة، وعندما تصبح تلك التقلصات غير منسقة فإنها تعيق عملية انتقال الطعام بدلاً من مساعدتها، وتسمى تلك الحالة بتشنجات المريء. تشنجات المريء هي عبارة عن تقلصات عضلية مؤلمة وغير طبيعية تحدث داخل المريء وتعيقه عن تأدية دورة بشكل مناسب، مما يتسبب في الكثير من الأعراض المزعجة ، وفقًا لموقع "Health line"، والتي يمكن تحديدها في التالي: أعراض تشنجات المريء - ألم شديد في الصدر. - عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي. - ارتداد الطعام والشراب إلى الفم. - الشعور بالغثيان. - عدم القدرة على البلع. - صعوبة في النوم. أسباب تشنجات المريء هناك بعض العوامل التي تتسبب في حدوث تشنج في عضلات المريء وتعيق عمله بشكل طبيعي ويمكن تحديدها فيما يلي: - حدوث خلل في الأعصاب الناقلة، ما يؤثر على قدرة المريء على الانقباض بشكل طبيعي فتحدث تشنجات مستمرة. - بعض الأطعمة والمشروبات، بما في ذلك الأطعمة الساخنة جدًا أو الباردة جدًا. - مرض الانعكاس المعدي المريئي، والذي يتسبب في ضيق مجرى المريء نفسه ومع تناول الطعام والشراب يحدث انقباضات. - بعض علاجات السرطان قد تحدث تندب في عضلات المريء، وتساهم في حدوث التشنجات. - القلق والاكتئاب قد تكون أحد العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بتشنجات في المريء. تشخيص تشنجات المريء تكمن مشكلة تشنج المريء في تشابه الأعراض الخاصة به بالذبحة الصدرية إذ يسبب ألم شديد في الصدر ومستمر، مع ضيق في التنفس، ويمكن تشخصه من خلال بعض الاختبارات مثل: -"مانوميتري المريء" وهو قياس ضغط المريء، ويقيس انقباضات العضلات أثناء ابتلاع الماء. -اختبار الأشعة السينية ويتطلب على المريض شرب سائل مغاير للماء لتقديم رؤية أكثر وضوحًا. -التنظير الداخلي، ويتم عن طريق إدخال أنبوب رفيع ومرن يشبه المنظار أسفل الحلق، يتيح للطبيب رؤية أفضل. -مراقبة درجة الحموضة، يتحقق هذا الاختبار من ارتجاع الحمض عن طريق قياس توازن درجة الحموضة في المريء. علاج تشنجات المريء يحتاج المصاب بتشنجات المريء إلى علاج دوائي، وآخر يكون أكثر تركيزًا على طريقة الحياة ونوعية الغذاء الذي يتناوله الشخص، وتشمل خيارات العلاج ما يلي: - إذا الشخص يعاني من تشنجات المريء المنتشرة أي المتعلقة بالطعام والشراب، فقد يتمكن من معالجتها ببساطة عن طريق تحديد الأطعمة التي تتسبب في ذلك واستبعادها من الروتين الغذائي اليومي. - زيت النعناع مرطب للعضلات يساهم في الحفاظ على ليونة العضلات، ويمكن تناول أقراص النعناع الخاصة بعلاج انقباضات المريء ويمكن أيضًا شرب الماء المضاف له زيت النعناع للمساعدة في تهدأة الألم الناتج. - تناول بعض الأدوية قبل الوجبات، والتي تساهم في التحكم في عضلات المريء، وهي عبارة عن أقراص للمضغ. - قد يصف الطبيب بعض الأدوية الأخرى، مثل مثبط مضخة البروتون، لمعالجة السبب الأساسي للأعراض ومع ذلك، تشير الأبحاث الحديثة إلى أن استخدام مثبطات مضخة البروتون على المدى الطويل قد يؤدي إلى أمراض الكلى. - تغيير نمط الحياة قد يساعد أيضًا في التخفيف من الأعراض المزعجة، عن طريق اتباع بعض العادات والتي تتمثل في التالي: 1-تقسيم الوجبات. 2-فقدان الكيلوجرامات الزائدة يساهم في التخفيف من تلك الانقباضات المزعجة. 3-الابتعاد عن التدخين وشرب الكحول. 4-الاعتماد على الألياف في الروتين الغذائي اليومي. 5-تجنب الذهاب للنوم عقب تناول الطعام. إذا كانت الأدوية وتغييرات نمط الحياة لم تجدي نفعًا، فقد يتم إجراء عملية جراحية طفيفة، عن طريق إدخال المنظار داخل الفم، وتساهم تلك العملية في إضعاف الانقباضات.

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا