Share this article

الصمم... هل هو من اعراض كورونا الجديدة؟

هل فيروس كورونا يسبب الصمم؟

وجدت بعض الدراسات مشاكل في السمع او الصمم مرتبطة بفيروس كورونا. فقد وجدت دراسة استقصائية شملت 121 شخصاً في المملكة المتحدة نُشرت في المجلة الدولية لعلم السمع، أن حوالي 13% من المرضى أبلغوا عن حدوث تغيير في السمع و/ أو طنين الأذن منذ تشخيصهم بفيروس كورونا.

تقرير آخر، نُشر في Mayo Clinic Proceedings، يوضح تفاصيل مريض أكبر سناً بفيروس كورونا عانى من الصمم مع طنين عالي، حتى بعد تحسن الأعراض الأخرى تم وصف حالة مماثلة في المجلة الأمريكية لطب الأنف والأذن والحنجرة.

بالإضافة الى ذلك، وجد فريق من الباحثين من كلية جونز هوبكنز للطب دليلاً على وجود فيروس كورونا في الأذن الوسطى للمرضى في دراسة تشريح للجثة نُشرت في JAMA Otolaryngology - Head & Neck Surgery. بعد التأكد من وجود الفيروس في الأذن اعتبر العلماء ان هذا الامر يثير بعض القلق، لا سيما بالنظر إلى أن الالتهابات الفيروسية الأخرى معروفة بأنها تسبب فقدان السمع.

واعتبروا انه إذا كانت هناك عدوى فيروسية نشطة في هذا الجزء من الجسم، فقد يعاني المريض من مجموعة كاملة من الأعراض المرتبطة بأنواع أخرى من الالتهابات الفيروسية في تلك المنطقة بما في ذلك التهاب الأذن الذي قد يضعف السمع أو يسبب الطنين والدوخة وعدم التوازن.

أشار الباحثون أيضاً إلى أن خلايا شعر القوقعة، التي تعالج الاهتزازات الصوتية، "معرضة بشكل خاص" للضرر الناجم عن تقييد الأكسجين وإمدادات الدم - وهما من المضاعفات التي تم الإبلاغ عنها في المرضى الذين تم نقلهم إلى المستشفى جرّاء اصابتهم بفيروس كورونا.

يحذر العلماء من عدم وجود أدلة كافية حتى الآن لإيجاد صلة مباشرة بين عدوى SARS-CoV-2 ومشاكل السمع. ومع ذلك، يمكن القول ان الفيروس التاجي قد يؤثر على السمع لدى بعض المرضى.

 
الوقاية من فيروس كورونا

- غسل اليدين جيداً بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على القل، او تعقيمهما معقمات اليدين التي تحتوي على 60% من الكحول.

- الالتزام بالتباعد الاجتماعي ووضع الكمامة.

- تجنب التجمعات الكبرى.

 

من نحن

نحن مجموعة من الإعلاميين.. نؤمن بأن القادم أجمل وأن الحياة عبارة عن لوحة تنتظر الألوان.. نحن نولد ولوحة حياتنا بيضاء نقية ولكن مٍنا من يجعلها سوداء ومٍنا من يحافظ على نقائها وصفائها لتزدهر حياته بكل ألوان الفرح والتفاؤل. تعاهدنا ألا نكتب وننشر إلا كل ما هو صادق يبعث على الأمل ويصبغ حياتنا بألوان التفاؤل.

في هذا الموقع لن تجد إلا كل ما ييعث على السرور والتفاؤل والأمل بأن القادم أجمل. أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا