Share this article

مؤسس «فيس بوك» مارك زوكربيرغ يخسر 17 ملياراً من ثروته

تراجعت ثروة مؤسس «فيس بوك»، مارك زوكربيرغ، بمقدار 17.4 مليار دولار خلال هذا العام، في حين يواجه عملاق وسائل التواصل الاجتماعي عاصفة من الهجوم بشأن تعامله مع المنتقدين وتداعيات رده على التدخل الروسي بالانتخابات الأميركية.

وانخفضت أسهم «فيس بوك» بنسبة 3%، الجمعة، إلى 139.53 دولاراً، وهو أدنى مستوى منذ نيسان 2017.

ويحتل زوكربيرغ، 34 عاماً، الذي كان ثالث أغنى شخص في العالم، خلف جيف بيزوس وبيل غيتس، المرتبة السادسة على مؤشر «بلومبيرغ» للمليارديرات.

وانخفضت ثروة زوكربيرغ، التي وصلت الآن إلى 55.3 مليار دولار، بحيث أصبح لاري إليسون، من شركة «أوراكل كورب»، يقترب من المرتبة السابعة مع 54.7 مليار دولار.

وواجه زوكربيرغ ضغوطاً جديدة، حين طالب مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين الملياردير الشاب بالرد على تقارير إخبارية بأن الشركة استخدمت متعاقدين للرد على منتقدي ممارسات الخصوصية وجهود الشركة لإحباط الدعاية الروسية على شبكتها.

وعلى خلفية هذه التقارير، يواجه مؤسس «فيس بوك» مطالب من مستثمرين في شبكته بالاستقالة من منصبه رئيساً لمجلس الإدارة ورئيساً تنفيذياً.

أحدث الموضوعات

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا