Share this article

تحذير.. الهواتف الداعمة لـ «جوجل فاي» غير مرخصة للبيع بالإمارات

تمكن مستخدمون داخل الإمارات من تفعيل واستخدام خدمة «جوجل فاي» لإجراء المكالمات المحلية والدولية والاتصال بالبيانات عبر شبكة الهاتف المتحرك، فيما أكدت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات أن الأجهزة الداعمة لهذه الخدمة غير مرخص بيعها داخل السوق المحلية، وأن الهواتف المزودة بها تم شراؤها من خارج قنوات التوزيع الرسمية وغير مسموح بتداولها محلياً.

وأكدت الهيئة أن قسم اعتماد النوعية التابع لها يناط به فحص جميع أجهزة الاتصال السلكية واللاسلكية الواردة إلى الدولة للتأكد من توافقها مع المعايير القياسية للأمن والسلامة والجودة، وعدم إلحاقها الضرر بالأفراد أو المزودين أو الشبكات.


وأوضحت أن أجهزة الاتصال المزودة والداعمة للخدمة المذكورة غير متوافقة مع المعايير القياسية المشار إليها سابقاً، حيث إنها تتيح خدمات «الاتصال الصوتي والبيانات» خارج الأطر التنظيمية التي تنظم عمل مزودي الخدمة المرخص لهم في الدولة.


من جانبها، لم تتقدم شركة جوجل العالمية بطلب لترخيص هواتفها الداعمة لخدمة «جوجل فاي»، «بكسيل 2»، «بكسيل 2 إكس إل»، و«بكسيل 3»، و«بكسيل 3 إكس إل»، إلا أنها أكدت عبر موقعها الإلكتروني توافر الخدمة في 170 دولة، بينها الإمارات العربية المتحدة.


وتعتبر «جوجل فاي» خدمة لاسلكية تعمل بنظام «GSM» وفق شركة جوجل التي تقول إنها توفر سرعات عالية للاتصال بالبيانات عبر شبكات الهاتف المتحرك وإجراء المكالمات الصوتية في معظم أنحاء العالم ضمن تكلفة مرتبطة بالاستخدام تبدأ من 20 دولاراً وبحد أقصى 80 دولاراً.


وتوفر الشركة هذه الخدمة عبر طريقتين، أولاهما من خلال الهواتف الداعمة التي تتيح إجراء المكالمات الصوتية والاتصال بالبيانات، أو من خلال شراء شريحة اتصال «SIM» لشبكة «بروجكت فاي» عبر الموقع الإلكتروني المخصص، وفي هذه الحالة يمكن تأمين الاتصال بالبيانات عبر شبكات الهاتف المتحرك في جميع أنحاء العالم.


ومن الناحية التقنية، تعمل «جوجل فاي» بنظام التجوال الدولي بعد أن عقدت جوجل شراكات مع شركات اتصالات في الولايات المتحدة الأميركية إلا أن الشركة المطورة للخدمة أكدت أنها لا تعتزم منافسة مزودي الاتصالات من دون أن توضح ضمانات لحفظ حقوق المشغلين المحليين.


من جانبه، قال أحمد الشامسي، مدير أول قسم اعتماد النوعية في الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات في اتصال هاتفي مع (الاتحاد)، إن أجهزة الاتصال التي يتبين خلال فحصها في «المختبر الوطني لفحص أجهزة الاتصالات» أنها داعمة لهذه الخدمة أو مزودة بشريحة اتصال مدمجة لمزود خدمة خارجي من غير المرخص لهم داخل الدولة لا يتم منحها الترخيص نظراً لعدم توافقها مع اللوائح التنظيمية لقطاع الاتصالات بالدولة.


ورداً على سؤال حول قيام شركة جوجل بطلب ترخيص هواتفها بيكسل الداعمة لخدمة «جوجل فاي» للبيع في أسواق الدولة، أكد الشامسي أن الشركة المنتجة لهذه الأجهزة لم تتقدم بأي طلب لترخيص بيع هواتفها داخل الدولة.


وقال الشامسي إن جميع أجهزة الهواتف المتحركة المرخص بيعها داخل الدولة، متوافقة مع المعايير القياسية المعتمدة كافة بقطاع الاتصالات وغير مزودة بأي خاصية تخترق هذه المعايير.


وأوضح أن رصد البعض لتوافر مثل هذه الخواص يكون في حالات نادرة، وعلى هواتف غير مرخص لها من قبل إدارة اعتماد النوعية، تم شراؤها من خارج أسواق الدولة بما يحمله ذلك من مخاطر واضحة على المستخدم الذي لن يتمتع بخدمات ما بعد البيع، كما لا توجد ضمانة لتوافق هذه الأجهزة مع الشبكات في الدولة.


ويناط بقسم اعتماد النوعية في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، فحص جميع أجهزة الاتصال السلكية واللاسلكية الواردة للدولة، للتأكد من توافقها مع المعايير القياسية للأمن والسلامة والجودة، وعدم إلحاقها الضرر بالأفراد أو المزودين أو الشبكات.

أحدث الموضوعات

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا