Share this article

رضيعي متعلق بي ويبكي بشكل متواصل.. كيف يعتاد غيابي أثناء العمل؟

رقية ـ الطائف

أنا سيدة عدت إلى العمل بعد إجازة الولادة، وكان عمر رضيعي 14 أسبوعا، هو الآن عمره 6 أشهر، ولكنه إلى الآن يبكي بشكل متواصل عندما أتركه وأذهب إلى العمل (أتركه عند أمي أو حماتي).

حتى وإن كان مع والده يهدأ لفترة قصيرة ثم يعود إلى البكاء، ويرفض السكوت بأي طريقة إن لم أكن بجانبه، كما يرفض الأكل واللعب والنوم، مما يضطرني للخروج من العمل من أجله، مع العلم أنني أعمل 5 أيام في الأسبوع لمده 4 ساعات يوميا مساءً، (من السادسة حتى العاشرة)، فكيف أجعل طفلي يعتاد على غيابي أثناء العمل؟

يجيب د. حاتم حمدي الكاتب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

إن عودة الأم إلى العمل بعد فترة قصيرة من الولادة، وتركها لرضيع بالمنزل تحت رعاية شخص آخر، هذا الامر يتطلب تنظيما وترتيبا خاصا، فيجب أن تحدد الأم الشخص الذي سيقوم برعاية الطفل، وتنسق معه كل الأمور التي تتعلق برعاية الطفل الرضيع، ويجب على الشخص الذي سيرعى الطفل في غياب الأم، أن يتصرف بالطريقة التي تتعامل بها الأم مع رضيعها، بترديد الهدهدة الصوتية ذاتها، وحمل الطفل بالطريقة ذاتها، وغيرها من التفاصيل.

في الحالة موضع السؤال، الأم تغيب عن الطفل ساعات محدودة، ولهذا فعلى الأم أن تنظم مواعيد نوم طفلها، فتجعله ينام في تلك الفترة بتنظيم رضاعته، وجعله يرضع رضاعة مشبعة، وهدهدته لينام قبل مغادرتها للعمل، ومن ثم العودة له عند استيقاظه، كما يجب عليها مراجعة كيفية تعامل أمها أو حماتها مع الطفل، ومحاولة تعديل ما يلزم لمحاكاة طريقة الأم ذاتها في التعامل مع الرضيع.

هذا، ونتمنى لطفلك الصحة والعافية، وبارك الله فيه.

 

أحدث الموضوعات

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا