Share this article

لعلاج الطّفل العنيد... 6 نصائح تربوية

أبنتي الكبيرة، 6 سنوات، عنيدة وغالبا لا تسمع الكلام وتصر على تكرار الأخطاء التي تفعلها، وقد حاولت استخدام الكثير من الوسائل في التعامل معها لكني فشلت.. هل الجأ إلى الضرب كعقاب وعلاج لعنادها الزائد؟

يختلف كلّ طفلٍ عن غيره من الأطفال من ناحية طريفة تفكيره واستجابته للأمور، فهناك الطّفل الذي يتميّز بالعناد حيث يصعب التواصل والتّعامل معه كما أنّه يتّسم بإرادةٍ قويّة.
 
هل يتذمّر الطّفل كلّما حاول الأهل طلب أيّ شيءٍ منه؟ هل يصرخ باستمرار ويرفض الانصياع لِما يُريده والداه منه؟ هل يستمرّ بالرّفض السلبي للأشياء أو الآراء التي تُعرض عليه؟ كلّ هذه الأمور تُميّز الطّفل العنيد.
 
كيف يُمكن عقاب هذا النّوع من الأطفال؟ نستعرض في هذا الموضوع من موقع صحتي بعض الأفكار والنّصائح الفعّالة لعقاب الطّفل العنيد.
 
تفادي اعتماد الضّرب
 
تتمّ معاقبة الطّفل العنيد بطرقٍ خاصة تختلف عن عقاب غيره من الأطفال؛ إذ أنّ الضّرب ممنوعٌ في هذه الحالة ولا يجب حتّى التفكير به كأسلوبٍ للعقاب.
 
وذلك لأنّ ضرب الطّفل العنيد يخلق آثاراً نفسيّة سلبيّة ومدمّرة داخله كما يجعله يشعر بالإهانة، والتي من المُمكن أن تؤثّر سلباً على شخصيّته في المستقبل.
 
المُناقشة والحوار
 
يُنصح باعتماد أسلوب الحوار مع الطّفل العنيد ومُناقشة الموضوع الذي تمّ فيه العناد على شكل سرد قصّة؛ حيث يجري شرح القصّة وتتم مُناقشتها مع الطّفل. ومن المُمكن سرد قصصٍ قد يتّخذها الطفل مثالاً في حياته.
 
التوازن بين الرفق والحزم
 
يُعتبر اعتماد مبدأ التوازن بين الرّفق والحزم من أفضل أساليب العقاب على الإطلاق خصوصاً مع الطّفل العنيد.
 
يقوم هذا المبدأ على عدم التّمادي في التدليل الزائد للطفل حتى لا يُصبح متمرّداً، كما يجب إعطاءه الحرية والوقت الكامل والكافي للتّعبير عن رأيه.
 
التشجيع والمُكافأة
 
يقوم أسلوب تشجيع الطّفل عندما يقوم بأعمالٍ جيّدةٍ عن طريق مُكافأته بشيءٍ مُحبّب له، وعقابه عن طريق الإضاءة على الخطأ الذي قام به ومُساعدته على تحمّله المسؤوليّة.
 
تجنّب مُقارنته بغيره من الأطفال
 
عند عقاب الطّفل، لا يجب أبداً الإضاءة على الخطأ الذي قام به عن طريق مُقارنته بغيره من الأطفال؛ لأنّ هذا التصرّف من شأنه أن يزيد من عناده ولن يردعه عن القيام بما فعله مرّة أخرى.
 
الصبر والحكمة
 
من المهمّ اعتماد الصبر والحكمة في التّعامل مع الأطفال عادةً، خصوصاً عند عقاب الطفل العنيد.
 
ويُشار إلى أنّ الطّفل العنيد عادةً ما يتميّز بالذكاء الحادّ خصوصاً إذا كان العناد مكتسباً من الطّبيعة أو من الحياة، على عكس العناد النّاتج عن الدلال الزّائد من قِبل الوالدين.
 

أحدث الموضوعات

من نحن

مجموعة من الإعلاميين تجمعنا تجربة العمل في الصحافة الإليكترونية.. ويجمعنا كذلك الإعجاب بتجربة النهضة في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وتجربتي دبي وأبو ظبي على وجه الخصوص.

أهلا بكل من يريد أن يشاركنا التجربة ويساهم بما لديه من رؤى شاهدها في دولة الإمارات.. فكل ما نقدمه من أجل أن تصبح بلاد العرب أجمل بلاد العالم.

تواصل معنا